الجمرة الخبيثة تتغلغل في مرافق الخارجية الأميركية
آخر تحديث: 2001/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/13 هـ

الجمرة الخبيثة تتغلغل في مرافق الخارجية الأميركية

موظفو بريد في واشنطن عقب خضوعهم لفحص طبي للكشف عن مرض الجمرة الخبيثة (أرشيف)
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أمس العثور على آثار للجمرة الخبيثة في أماكن عديدة داخل مكاتبها وفي حقيبة دبلوماسية أرسلت إلى السفارة الأميركية في بيرو. وفي نيوجرسي أكد مسؤولون إصابة شخص -لا علاقة لمهنته بتوزيع البريد- بالنوع الجلدي من المرض.

فقد أكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر اكتشاف 155 عينة لآثار الجمرة الخبيثة في 15 مكانا داخل مقر الوزارة وملحقاتها، وأشار إلى أنه تم تحليل 71 عينة من العينات المكتشفة مؤكدا أن تحليل ثلاث عينات فقط جاءت إيجابية مع "نسبة متدنية نوعا ما من آثار الجمرة الخبيثة".

وأوضح باوتشر أنه ونتيجة للاكتشافات الجديدة للجمرة الخبيثة قررت الوزارة تطهير جميع قاعاتها المخصصة لبريد الولايات المتحدة وكذلك القاعات المخصصة لأكثر من 260 بعثة دبلوماسية أميركية في الخارج. لكن المتحدث أكد أنه لم يطلب من الموظفين إخلاء مبنى الوزارة.

وعثر كذلك على آثار من النوع الجلدي للمرض في رزمة رسائل مرسلة إلى مكتب قرب المبنى الرئيسي لوزارة الخارجية، وأكد باوتشر أنه لم يعثر على عناصر خاصة ملوثة في الرسائل مشيرا إلى أن التحاليل كشفت وجود آثار على بعض الأدوات والرزم الكبيرة من الرسائل.

وقد عثر على آثار الجمرة الخبيثة في إحدى الحقائب الدبلوماسية التي أرسلت الأسبوع الماضي إلى السفارة الأميركية في بيرو. وقد أكد مصدر دبلوماسي في العاصمة البيروفية ليما أمس العثور على كيس يحتوي على آثار لبكتيريا الجمرة الخبيثة في حقيبة دبلوماسية مرسلة من الولايات المتحدة. وقررت الخارجية الأميركية معالجة جميع العاملين في قاعات البريد والمكلفين بجمعه وتوزيعه بالمضادات الحيوية.

واكتشفت أمس جرثومة الجمرة الخبيثة في مبنى بريد تابع لوزارة العدل. وقال بيان صادر عن الوزارة إن مكتب التحقيقات أبلغ وزارة العدل بأن نتائج الاختبارات النهائية أثبتت وجود الجمرة الخبيثة في مكتب بريد وزارة العدل في لاندوفر بماريلاند.

جنازة أحد موظفي البريد توفي عقب إصابته بالنوع التنفسي من الجمرة الخبيثة في واشنطن (أرشيف)
إصابة جديدة
وفي سياق ارتفاع عدد المصابين بالمرض أعلن حاكم ولاية نيوجيرسي بالوكالة دونالد ديفرانشيسكو في بيان له عن اكتشاف حالة جديدة للنوع الجلدي من المرض في شخص لا يعمل في البريد ولم يتعرض لرسائل تلقتها شركات إعلامية. وأوضح ديفرانتشيسكو أن المريض خرج من المستشفى أول أمس وهو يعالج بالمضادات الحيوية وأن حالته جيدة.

وقالت متحدثة باسم مركز المراقبة والوقاية من الأمراض الأميركي أن المصاب الجديد ربما يكون قد أصيب بالمرض عن طريق البريد. وبهذا يصل عدد المصابين بالجمرة الخبيثة إلى 15 حالة في نيويورك ونيوجيرسي وواشنطن وفلوريدا توفي منهم ثلاثة. كما توجد خمس حالات أخرى يشتبه بإصابتها بالمرض في نيويورك ونيوجرسي.

يشار إلى أنها المرة الأولى التي يصاب بها شخص في ولاية نيوجيرسي بالجمرة الخبيثة من خارج نطاق موظفي البريد. وشهدت نيوجرسي ثلاث إصابات سابقة بالمرض بين موظفي البريد -اثنان منها من النوع الجلدي- أما الثالث فكان من النوع التنفسي -وهو أخطر الأنواع- أصيبت بها موظفة وهي تخضع حاليا للعلاج ووصفت حالتها بأنها "تتحسن إكلينيكيا" بعد خمسة أيام من الاشتباه باستنشاقها جرثومة الجمرة الخبيثة.

المصدر : وكالات