نشرت جنوب أفريقيا المجموعة الأولى من وحدة قوامها أكثر من 700 جندي في بوروندي كجزء من الحملة الأفريقية لإنهاء الحرب الأهلية في هذه الدولة الصغيرة. وستشكل الوحدة الجنوب أفريقية جزءا من قوة متعددة الجنسيات تضم أيضا جنودا من نيجيريا والسنغال وغانا.

وقد غادرت وحدة قوامها 240 جنديا قاعدة ووتركلوف الجوية القريبة من العاصمة بريتوريا بعد احتفال قصير حضره عدد من كبار القادة العسكريين. وسيتم نشر نحو 700 جندي من جنوب أفريقيا على ثلاثة مراحل اعتبارا من الأسبوع المقبل.

ويأتي نشر هذه الوحدة إثر التوقيع في بريتوريا على اتفاق بين وزير دفاع جنوب أفريقيا موزيوا لوكوتا ونظيره البوروندي سيري نداييروكيي.

وينص اتفاق أروشا للسلام الموقع في 28 أغسطس/ آب 2000 واتفاق آخر في يوليو/ تموز الماضي على قيام حكومة انتقالية في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني القادم في بوروندي يتم تقاسم السلطة فيها بين قبائل الهوتو والتوتسي. وسيمنح الهوتو 60% من مقاعد المجلس الوطني الانتقالي، في حين يمنح التوتسي الـ40% المتبقية.

يشار إلى أن التوتسي يشكلون 15% من السكان في بوروندي، ورغم ذلك فإنهم يهيمنون على السلطة فيها.

المصدر : رويترز