الصين تقر معاهدتين دوليتين لمحاربة الإرهاب
آخر تحديث: 2001/10/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/11 هـ

الصين تقر معاهدتين دوليتين لمحاربة الإرهاب

ذكرت تقارير إعلامية أن البرلمان الصيني صدّق على معاهدتين دوليتين لمحاربة ما يسمى الإرهاب. وتنص المعاهدة الأولى على منع التفجيرات الإرهابية، في حين تنص الثانية على محاربة الإرهاب والقوى الانفصالية والتطرف.

لكن تصديق البرلمان على المعاهدة الدولية لمنع التفجيرات الإرهابية رافقتها تحفظات على البند الخاص بتسوية الخلافات المتعلقة بتفسير وتنفيذ المعاهدة عن طريق المحاكم الدولية.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" إن الصين تحفظت على البند الأول من المادة (20) من هذه المعاهدة، ولن تلتزم بالقيود التي يفرضها البند.

وذكرت صحيفة "شباب بكين" اليومية أن الصين رفضت باستمرار إحالة أي نزاع ينشأ بينها وبين أي بلد آخر للتحكيم في محكمة دولية.

كما أقرت اللجنة الدائمة في البرلمان معاهدة شنغهاي لمكافحة الإرهاب والحركات الانفصالية والتطرف. وكانت الصين قد أبرمت المعاهدة في يونيو/ حزيران الماضي مع الدول الخمس الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون وهي كزاخستان وقرغيزستان وروسيا وطاجيكستان وأوزبكستان.

ولم تتضح بعد أي تفاصيل عن هذه المعاهدة، لكن وسائل الإعلام الصينية ذكرت أنها تعزز التعاون بين الدول الست الأعضاء ضد ما أسمته الإرهاب. ويجري العمل حاليا على إنشاء مركز إقليمي لمنظمة شنغهاي في بشكيك عاصمة قرغيزستان.

ودعمت الصين علاقاتها مع دول آسيا الوسطى واستعانت بمنظمة شنغهاي للتعاون لقمع أنشطة الانفصاليين الإيغور خارج حدودها، حيث تقول الصين إن بعض المقاتلين تلقوا تدريبات.

وفي الأسبوع الماضي حث الرئيس الأميركي جورج بوش الكونغرس على تنفيذ معاهدة منع التفجيرات التي تلزم الدول بمحاكمة أو تسليم أي فرد يفجر مكانا أو وسيلة نقل عامة أو عناصر للبنية التحتية أو منشآت حكومية.

وقالت شينخوا إنه حتى نهاية عام 1999 وقعت 58 دولة على المعاهدة التي كانت أول وثيقة قانونية عالمية تتناول مكافحة الإرهاب والتفجيرات.

المصدر : رويترز