أب عراقي يرفع صورة لبناته الثلاث متن غرقا يشارك في تظاهرة احتجاجية بسيدني في أستراليا
قال وزير الهجرة الأسترالي فيليب رودوك إن البحث مازال جاريا عن قارب إندونيسي اختطفه مهاجرون غير قانونيين الأسبوع الماضي للتوجه إلى أستراليا. يأتي ذلك بعد أيام قليلة من غرق أكثر من 350 مهاجرا قبالة الشواطئ الإندونيسية وهم يحاولون الوصول إلى أستراليا في قارب آخر.

وقال رودوك لتلفزيون "إي بي سي" إن الأمر سيكون مأساويا إذا فقد قارب آخر في عرض البحر، وأضاف أن عدم عثور البحرية الإندونيسية عليه حتى الآن لا يعني أنه غرق.

وأكد أن الحادث يظهر الطريقة التي يفكر بها طالبو اللجوء للوصول إلى أهدافهم، معبرا في الوقت نفسه عن خشيته من أن يكون قبطان القارب قد غادره وتركه بيد طاقم أقل خبرة.

وتجوب ثلاث سفن إنقاذ إندونيسية بحر فلوريس منذ يوم الخميس الماضي بحثا عن القارب المفقود بعد أن نجحت البحرية الإندونيسية في إنقاذ طالب لجوء كان قد سقط منه في اليوم السابق.

وأفاد طالب اللجوء إسحاق أندرياس بأن عددا من المهاجرين غير القانونيين -ومعظمهم من العراقيين- استولوا على القارب وأرغموه على التوجه إلى أستراليا.

يشار إلى أن السلطات الأسترالية طالبت بتعاون أكبر من قبل إندونيسيا من أجل وقف تدفق اللاجئين الذين يمرون عبر أراضيها. ويقدر أن هناك خمسة آلاف مهاجر حاليا في إندونيسيا ينتظرون فرصة للتوجه إلى أستراليا.

المصدر : وكالات