أعضاء في الكونغرس يمارسون أعمالهم في موقف للسيارات خارج مكاتبهم بسبب الجمرة الخبيثة (أرشيف)
لم تستبعد مصادر في أجهزة الاستخبارات الأميركية احتمال أن تكون هجمات الجمرة الخبيثة من تدبير أشخاص خارج الولايات المتحدة. في غضون ذلك ذكرت مصادر صحفية أن منشأة بريد ثالثة في ولاية نيوجيرسي أغلقت بعد أن عثر محققون على آثار تلوث بالجمرة الخبيثة على صندوق بريد.

وقال مصدر مسؤول بالاستخبارات الأميركية إنه لم يتم التوصل حتى الآن إلى نتائج حاسمة ومؤكدة في التحقيقات. وقال المسؤول الذي لم يفصح عن اسمه "لا أعتقد أننا استبعدنا أي احتمال في هذه المسألة". وكانت صحيفة واشنطن بوست قد ذكرت نقلا عن مسؤولين أميركيين أن كبار المحققين يعتقدون أن هجمات بكتيريا الجمرة الخبيثة قد تكون من عمل متطرفين من داخل الولايات المتحدة لا علاقة لهم بأسامة بن لادن.

وأكدت الصحيفة نقلا عن مسؤول كبير لم تفصح عن اسمه أن كل شيء يتعلق بالجمرة الخبيثة يميل إلى وجود مصدر داخلي ومحلي وليس من فعل منظمات إرهابية خارج الولايات المتحدة أو حكومات أجنبية. وذكرت الصحيفة أن مكتب التحقيقات الفدرالي FBI ومحققين من البريد يشتبهون بعدد من مجموعات يمينية متطرفة تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، إضافة إلى سكان أميركيين يتعاطفون مع الإسلاميين. لكن الصحيفة شددت على أن المحققين ليس لديهم مشتبه بهم حتى الآن.

وأوضحت أن المحققين من مكتب التحقيقات الفدرالي FBI ووكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA غير قادرين على ربط الرسائل التي تحتوي على بكتيريا الجمرة الخبيثة بتنظيم القاعدة أو أي مجموعات إرهابية أخرى معروفة. كما أن التحاليل المخبرية لم تعط أدلة تثبت صلة تلك الرسائل بحكومة أجنبية.

عسكريون ببذلات واقية يحملون أكياسا مشتبها بها من مجلس الشيوخ حيث تمت إزالة تلوث البكتيريا الخبيثة

الوضع في الكونغرس
وفي سياق متصل أعلنت شرطة الكونغرس أنه تم العثور على آثار لبكتيريا الجمرة الخبيثة في مكاتب ثلاثة من أعضاء مجلس النواب الأميركي في مبنى حكومي مجاور للكونغرس. وأوضح متحدث باسم الشرطة أن آثار الجمرة الخبيثة اكتشفت في الطابقين السادس والسابع من مبنى لونغوورث في مكاتب النائبين الديمقراطيين جون بالاداسي من ولاية مين، وروش هولت من نيوجيرسي، والنائب الجمهوري مايك بينس من ولاية إنديانا.

وأكد المتحدث أن التحاليل التي أجريت في المكاتب الثلاثة كشفت وجود آثار بكتيريا الجمرة الخبيثة. وأشار إلى أن المحققين يواصلون عملهم في الكشف عن عناصر لبكتيريا الجمرة الخبيثة داخل مجمع الكونغرس.

وكان مسؤولون بالمحكمة العليا في الولايات المتحدة أعلنوا في وقت سابق العثور على آثار لجرثومة الجمرة الخبيثة في قاعة البريد المخصصة للمحكمة والتي تم إغلاقها من باب الاحتياط. وتم العثور على آثار الجرثومة في أجهزة التكييف في مبنى يقع على بعد عدة كيلومترات من المحكمة ومخصص لبريدها وقضاتها التسعة.

ويقع مبنى المحكمة العليا وسط واشنطن بالقرب من الكونغرس الأميركي الذي تلقى رسالة تحمل البكتيريا أرسلت إلى زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ توم داشل.

عدد من عمال النظافة يسيرون أمام بريد برنتوود في واشنطن حيث توفي عاملا بريد وأصيب آخران بالجمرة الخبيثة (أرشيف)

ولاية نيوجيرسي
كما ذكرت مصادر صحفية أميركية أن منشأة بريد ثالثة في ولاية نيوجيرسي أغلقت بعد أن عثر محققون على آثار تلوث بالجمرة الخبيثة على صندوق بريد. وقالت صحيفة ترنتون تايمز إن مكتب البريد الرئيسي في بلدة برينستون الواقعة على بعد 16 كيلومترا شمال شرق ترنتون في وست ويندسور بنيوجيرسي أغلق في وقت متأخر أمس عقب العثور على آثار للجمرة الخبيثة بعد إجراء فحوص.

ويحقق المسؤولون في إصابة خمسة من عمال البريد من منطقة ترنتون ببكتيريا الجمرة الخبيثة. وأغلقت السلطات بالفعل منشأتي بريد في نيوجيرسي، بما في ذلك مركز لتصنيف وتوزيع البريد بالقرب من ترنتون والذي أرسل الخطابات الملوثة ببكتيريا الجمرة الخبيثة إلى زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ توم داشل وإلى مكتب توم بروكو المذيع بقناة (N.B.C) وإلى صحيفة نيويورك بوست.

وأظهرت الاختبارات الأولية للبيئة المحيطة وجود الجمرة الخبيثة في 19 عينة من بين 53 عينة جمعت من موقع هاميلتون لفرز البريد في نيوجيرسي. ونقلت امرأتان تعملان في منشأة هاميلتون إلى مستشفى للاشتباه في إصابتهما بالجمرة الخبيثة عن طريق الاستنشاق، وهو أخطر صورة للمرض الذي أدى إلى وفاة ثلاثة في الولايات المتحدة خلال أسابيع.

وشخصت حالة عامل بريد ثالث في هاميلتون بأنها إصابة بالجمرة الخبيثة الجلدية، ويعتقد أن عاملا رابعا مصابا بنفس صورة المرض وإن كانت أقل حدة. واتضحت إصابة عامل خامس يعمل ساعيا للبريد بالجمرة الخبيثة الجلدية. وأغلق المكتب الذي يعمل فيه أيضا.

المصدر : وكالات