طالبان تعدم خمسة معارضين وتطارد أميركيا
آخر تحديث: 2001/10/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/10 هـ

طالبان تعدم خمسة معارضين وتطارد أميركيا

أفغانيان يحاولان إطفاء حريق شب في مستودعات الصليب الأحمر ناجم عن قصف أميركي أمس

ـــــــــــــــــــــــــــــ
قصف أميركي على كابل وقندهار وهرات وجلال آباد، وطالقان تدخل قائمة الأهداف لأول مرة
ـــــــــــــــــــــــ

الرئيس الأفغاني المخلوع رباني يعتبر إعدام عبد الحق حدثا مأساويا
ـــــــــــــــــــــــ
البنتاغون يعترف بأن طائراته قصفت خطأ مستودعات للصليب الأحمر ومنطقة سكنية بالقرب منها ويعرب عن أسفه
ـــــــــــــــــــــــ

أعلنت حركة طالبان إعدام خمسة من قادة المعارضة وذلك بعد يوم من شنق أحد أبرز قادتها. في غضون ذلك أمضت العاصمة الأفغانية أعنف ليلة من القصف الجوي. كما طال القصف كلا من هرات وقندهار وجلال آباد. من جانبها أقرت وزارة الدفاع الأميركية بأن طائراتها قصفت خطأ مستودعات للصليب الأحمر الدولي ومنطقة سكنية بالقرب منها.

وأفادت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية بأن حركة طالبان أعدمت شنقا خمسة من قادة المعارضة بعد اعتقالهم في شمال أفغانستان. وذكرت الوكالة ومقرها باكستان أن القادة المعارضين و15 من مقاتليهم اعتقلوا عقب صد طالبان هجوما كبيرا لقوات المعارضة في دره صوف بولاية سمنغان. وقالت الوكالة إن أحد القادة الذين أعدموا يدعى محمد بلال.

عبد الحق

ويأتي الإعدام بعد يوم من شنق طالبان عبد الحق أحد أبرز القادة المعارضين لها بعد اعتقاله مع خمسين من رجاله في شمالي أفغانستان.

على الصعيد نفسه أعلنت طالبان أنها تلاحق رجلا يعتقد أنه أميركي كان برفقة عبد الحق. وقال المتحدث باسم وزارة الإعلام في طالبان عبد الحنان همت إن الحركة تبحث عن أميركي يدعى جامبر جيهي. وكانت الولايات المتحدة قد أخفقت في إنقاذ حياة عبد الحق الذي أرسلته لتأليب البشتون على حركة طالبان.

وقد اعتبر إعدام عبد الحق ضربة قوية لمساعي واشنطن الرامية إلى زرع الخلافات وسط القبائل المؤيدة لطالبان.

قصف ليلي
في غضون ذلك شنت الطائرات الأميركية أعنف هجوم ليلي على كابل. وأفاد المراسل في أفغانستان بأن العاصمة الأفغانية تعرضت ليلا لقصف شديد للغاية. وقال إن الطائرات الأميركية استهدفت المطار ومنطقة مكروريان القريبة منه ست مرات متتالية. وأضاف أن قنبلة أخرى سقطت قرب حي وزير أكبر خان.

قصف أميركي ليلي على كابل

وكانت طائرات أميركية أسقطت مساء أمس 13 قنبلة على كابل بتتابع سريع. وقال مراسل الجزيرة إن القصف استهدف أجزاء من المدينة وأطرافها، مشيرا إلى أن ثماني قذائف ألقيت دفعة واحدة على هدف واحد.

وأوضح المراسل أن بعض القذائف سقطت في منطقة مزدحمة بالسكان شمالي شرقي كابل اندلع على أثرها حريق في المنطقة. وأضاف أن المقاومات الأرضية لحركة طالبان تصدت للهجوم ولكن بكثافة أقل ولم تستطع إصابة أي طائرة من الطائرات المغيرة.

وذكرت الأنباء أن القصف الجوي استهدف كذلك مدن قندهار مخلفا قتيلين علىالأقل. كما قصفت جلال آباد وهرات إضافة إلى خطوط طالبان البرية في شمالي أفغانستان حيث تدور معارك طاحنة بين طالبان وتحالف الشمال المناوئ لها. وقالت الأنباء إن مطار هرات تعرض للقصف ست مرات مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين. وأشارت وكالات الأنباء إلى قصف مدينة طالقان عاصمة ولاية تخار لأول مرة.

ردود فعل

برهان الدين رباني

على صعيد ردود الفعل تجاه إعدام عبد الحق اعتبر الرئيس الأفغاني المخلوع برهان الدين رباني إعدام أحد قادة المجاهدين السابقين على أيدي رجال طالبان "حدثا مأساويا".

وقال رباني في تصريح لشبكة التلفزيون الأميركية "سي.إن.إن" إن إعدام عبد الحق "حدث مأساوي كبير يعطي صورة واضحة عن فظاظة طالبان" على حد قوله.

وأضاف رباني في حديثه الذي أدلى به من مقره في جبل السراج شمالي أفغانستان أنه مستعد مع زعماء المعارضة لبذل كل ما هو ممكن لاستعادة السلطة في كابل.

كما أعلن رباني أن موعد الهجوم البري على طالبان لم يحدد بعد، وتوقع مواصلة المعارك أثناء شهر رمضان الذي يبدأ منتصف الشهر المقبل.

وكانت حركة طالبان أعلنت أمس اعتقال عبد الحق وإعدامه عندما كان يقوم باتصالات داخل الأراضي الخاضعة لطالبان لحث زعماء القبائل على الوقوف ضد سلطة طالبان.

وقالت الولايات المتحدة إنها حاولت إنقاذ حياة عبد الحق وأرسلت طائرة استطلاع بدون طيار لذلك بعد طلبه المساعدة، إلا أن المهمة لم تكلل بالنجاح.

التحلي بالصبر
على صعيد آخر أقرت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" بأن طائرات البحرية الأميركية وقاذفات من طراز بي-52 قصفت خطأ مستودعات تستعملها اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنطقة سكنية بالقرب منها.

وقالت القيادة العسكرية الأميركية في بيان إن المؤشرات الأولية تؤكد أن المستودعات أصيبت بسبب خطأ بشري في عملية تحديد الأهداف بالرغم من أن التحقيق جار بشأن التفاصيل. وأعربت الوزارة عن أسفها لوقوع الحادث، وقال مسؤول في البنتاغون "إننا نأسف حقا لهذا الخطأ" الذي نجم عن عطل في نظام التوجيه على حد قوله.

جنود في البحرية يجهزون الصواريخ في مقاتلة أميركية من طراز إف.أي-18

يذكر أن طائرة أميركية من طراز إف.أي-18 ألقت قنبلة على منطقة سكنية تقع على بعد حوالي 200م جنوبي المستودعات. ويأتي الاعتراف الأميركي بعد إعلان مسؤولين في الصليب الأحمر أن ثلاثة مستودعات تابعة للمنظمة دمرت وتحولت المساعدات الإنسانية المخصصة للأرامل والمعاقين إلى رماد.

في السياق نفسه نفى البنتاغون أن تكون القوات الأميركية عاجزة عن إحراز تقدم في أفغانستان. وقال نائب مدير العمليات في هيئة الأركان الأميركية المشتركة جون ستفلبيم إن واشنطن تشن حملة عسكرية محكمة التخطيط ضد حركة طالبان ومعسكرات التدريب التابعة لمقاتلي تنظيم القاعدة.

وشدد على أن القوات الأميركية والبريطانية مستعدة لمواصلة العمليات أثناء الشتاء الأفغاني القارس.

وقال ستفلبيم في مؤتمر صحفي "لا أعتقد شخصيا أننا عاجزون عن التقدم أو أننا سنعجز عن التقدم.. هذه عملية غاية في التعقيد.. إنها ليست حربا تقليدية تتواجه فيها قوة أمام قوة".

ودعا ستفلبيم إلى التحلي بالصبر عندما سئل عن ضغوط من جانب دول مثل باكستان ومصر لإنهاء حملة قصف بالقنابل وصواريخ كروز مستمرة منذ ثلاثة أسابيع ضد طالبان.

وكان مسؤولون أميركيون قد أشاروا إلى أنهم قد لا يتمكنون في النهاية من القبض على بن لادن أو قتله حسبما تريد واشنطن من هذه الحملة.

المصدر : الجزيرة + وكالات