طالبان: الصحفيون المتسللون سيعاملون كجواسيس
آخر تحديث: 2001/10/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/9 هـ

طالبان: الصحفيون المتسللون سيعاملون كجواسيس

صحفية بريطانية تتحدث بعد إطلاق سراحها
أعلنت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان أن التحقيق مع الصحفي الفرنسي المتهم بالتجسس ميشيل بيرار وصل مراحله الأخيرة، وأنها ستقدم الأدلة إلى المحكمة في اليومين المقبلين، وحذرت في الوقت نفسه من أنها ستعامل الأجانب المتسللين إلى أراضيها كجواسيس.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان في مدينة جلال آباد شرقي أفغانستان إن الصحفي الفرنسي متهم بالتسلل إلى الأراضي الأفغانية بغرض التجسس، وإن الحركة ستعرض على المحكمة أدلتها على هذا الاتهام بعد يوم أو يومين، "وعلى المحكمة أن تتخذ حكمها" الذي قد يصل إلى الإعدام حال ثبوت التهمة.

وكان بيرار قد اعتقل بالقرب من جلال آباد بعد دخوله البلاد بصورة غير قانونية متنكرا بالزي التقليدي للنساء في أفغانستان، وقال إنه أراد أن يقوم بتغطية الحرب لصالح مجلة باري ماتش الفرنسية.

ووصف المسؤولون الفرنسيون الاتهامات بأنها "سخيفة"، وطالبت كابل بإطلاق سراح الصحفي فورا. وكانت حركة طالبان قد أطلقت مطلع الشهر الجاري سراح الصحفية البريطانية إيفون ريدلي بعد اعتقالها لمدة عشرة أيام بتهمة التجسس. ولا تزال الحركة تحتجز صحفيا يابانيا بالتهمة نفسها.

وقد هددت طالبان اليوم بأنها ستعامل الأجانب الذين يدخلون أفغانستان بصورة غير مشروعة كجواسيس. وقالت وزارة خارجية طالبان "مرة ثانية نعلن أننا نعتبر مثل هذه الممارسات انتهاكا لسيادتنا, وعملا بتشريعاتنا وتشريعات القانون الدولي سنتخذ "تدابير صارمة" بحق المخالفين.

وذكرت الوزارة في بيان لها أن الحركة تحتجز العديد من الأجانب في أفغانستان، ومن بينهم الفرنسي ميشيل بيرار والياباني ديغن ياناجيدا، وأن صحفيا أميركيا لم تعلن هويته اعتقل في منطقة بولداك، وهي المرة الأولى التي يعلن فيها عن اعتقال أميركي.

وأشار البيان إلى أن "حربا همجية تشن ضد أفغانستان على عدة جبهات من بينها التجسس". وأضاف "أحيانا يدخل هؤلاء الجواسيس إلى أرضنا متنكرين كصحفيين أو أعضاء في منظمات إنسانية.. إنه عمل مخل بالأمن الداخلي لبلد مستقل".

المصدر : وكالات