البنتاغون يختار لوكهيد مارتن لبناء المقاتلة متعددة الأدوار
آخر تحديث: 2001/10/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/10 هـ

البنتاغون يختار لوكهيد مارتن لبناء المقاتلة متعددة الأدوار

البنتاغون يختار شركة لوكهيد مارتن لتصنيع الجيل الجديد من المقاتلات للولايات المتحدة ودول حليفة لها

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنها اختارت شركة لوكهيد مارتن لبناء طائرة المستقبل المقاتلة متعددة الأدوار (جوينت سترايك فايتر) في إطار اتفاق عسكري قياسي بأكثر من 200 مليار دولار.
وقالت شركة برات أند ويتني البريطانية إن اختيار شريكتها لوكهيد مارتن يعد نصرا كبيرا للشركة في المنافسة على إنتاج هذا النوع من المقاتلات.

وأضافت في بيان أن هذا الاختيار جعل منتجاتها تشكل جزءا أساسيا من برامج إنتاج الطائرات المقاتلة في القرن الحادي والعشرين على كلا جانبي المحيط الأطلسي.

وكان محللون يتوقعون اختيار البنتاغون لشركة لوكهيد بعد تسريبات نشرتها الصحف الأميركية. ويشكل توقيع العقد مع لوكهيد المرحلة المقبلة من برنامج (جي إس إف) المعروف ببرنامج (التطور والاستعراض) الذي سيقود في عام 2007 أو 2008 إلى قرار إنتاج الطائرة.

وتمثل هذه المرحلة من العقد 19 مليار دولار لشركة لوكهيد مارتن و4 مليارات لشركة برات أند ويتني لصناعة المحركات, أي ما مجموعه 23 مليار دولار, حسب البنتاغون.

ويعتقد خبراء أن اتساع برنامج (جوينت سترايك فايتر) سيؤدي إلى سيطرة عالمية محتملة للوكهيد مارتن على صناعة الطائرات المقاتلة التكتيكية خلال النصف الأول من القرن الحادي والعشرين.

وترغب وزارة الدفاع الأميركية في الحصول على ثلاثة آلاف طائرة من هذا الطراز بقيمة 200 مليار دولار مع انتهاء مرحلة التطوير في البرنامج.

ويعتقد بأن عددا مساويا سيخصص للتصدير في إطار التعاون مع الدول الحليفة للولايات المتحدة, ليرتفع المبلغ الإجمالي إلى 400 مليار دولار في العقود الأربعة المقبلة.

المصدر : وكالات