أميركا تخطط لبيع تايوان صواريخ مضادة للدبابات
آخر تحديث: 2001/10/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/10 هـ

أميركا تخطط لبيع تايوان صواريخ مضادة للدبابات

مروحيات أميركية الصنع في سلاح الجو التايواني (أرشيف)
أعلنت الولايات المتحدة أنها تخطط لبيع صواريخ مضادة للدبابات لتايوان بهدف تعزيز قدرات الجزيرة على صد أي هجوم برمائي، وهو اقتراح لاقى ترحيبا من قبل الحكومة في تايبيه.

وتتضمن صفقة السلاح المقترحة بيع 40 قطعة من نظام جافلين لإطلاق الصواريح المضادة للدبابات مع 360 صاروخا، فضلا عن معدات إسناد أخرى. وتبلغ قيمة الصفقة بنحو 51 مليون دولار.

وقال البنتاغون في بيان إن الصفقة المقترحة لأنظمة صواريخ جافلين المضادة للدبابات سيعزز القدرات المتوسطة المضادة للدبابات لقوات المشاة والاستطلاع والمهندسين الحربيين في الدول المتلقية.

وأكد في الوقت نفسه أن هذه المعدات والدعم لن يؤثرا على التوازن العسكري الأساسي في المنطقة، في إشارة إلى المعارضة الشديدة من قبل الصين لمبيعات الأسلحة الأميركية إلى تايوان.

ورحبت تايبيه من جانبها بقرار مبيعات الأسلحة الأميركية المقترح لها، وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الوطني إننا سعداء لرؤية ذلك يحدث، وأضاف أن هذه الأسلحة ستساعد كثيرا في تعزيز أنظمة الدفاع. لكنه نفى علمه بما إذا كانت واشنطن ستبيع أسلحة لتايوان في المستقبل القريب.

وخفضت تايوان الموازنة المخصصة لشراء السلاح للعام القادم 2002 بنسبة 5.5%، لتصل إلى 230.8 مليار دولار تايواني (أي ما يعادل 6.7 مليارات دولار أميركي).

يذكر أن الصين تعتبر جزيرة تايوان التي انفصلت عنها عام 1949 إقليما متمردا لابد من عودته. وتلتزم الولايات المتحدة في المقابل وبموجب معاهدة العلاقات الأميركية التايوانية بتوفير أسلحة كافية للسماح للجزيرة بالدفاع عن نفسها.

المصدر : وكالات