طالبان تعلن اعتقال أحد زعماء تحالف الشمال
آخر تحديث: 2001/10/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/9 هـ

طالبان تعلن اعتقال أحد زعماء تحالف الشمال

طائرة هليكوبتر تابعة لتحالف الشمال تعود لقاعدتها عقب مشاركتها في مقاتلة قوات طالبان
ـــــــــــــــــــــــ
غارات أميركية كثيفة على كابل ترافقها هجمات بصواريخ كروز أصابت قلب العاصمة وخارجها وذعر بين سكان المدينة
ـــــــــــــــــــــــ

تقارير: هجوم القوات الخاصة الأميركية قوبل بمقاومة شرسة من طالبان لينتهي بكارثة ونائب الرئيس الأميركي يتوعد طالبان
ـــــــــــــــــــــــ

بريطانيا تنوي إرسال نحو500 من وحدات القوات الخاصة للمشاركة في هجوم بري أميركي على أفغانستان

ـــــــــــــــــــــــ

أعلنت حركة طالبان إلقاء القبض على أحد قادة تحالف الشمال المناوئ لها في جنوبي العاصمة الأفغانية. وتعرضت كابل ومواقع طالبان البرية على خط الجبهة لغارات ليلية كثيفة. في غضون ذلك تعتزم بريطانيا إرسال قوات خاصة للمشاركة في الهجوم البري على طالبان رغم تقارير عن فشل أول محاولة أميركية للإنزال البري.

وقالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية إن حركة طالبان اعتقلت عبد الحق وهو أحد القادة السابقين للمجاهدين الأفغان رغم محاولة أميركية لحمايته. ويعتبر عبد الحق قائدا بارزا للمجاهدين أثناء الحرب ضد الاحتلال السوفياتي لأفغانستان في الثمانينات. وعاد مؤخرا من الخارج للمشاركة فى محادثات بشأن تشكيل حكومة موسعة تحل محل طالبان حال إسقاطها.

ونقلت الوكالة التي مقرها باكستان عن متحدث باسم طالبان في مدينة جلال آباد بشرقي أفغانستان قوله إن مروحيات أميركية قصفت قوات طالبان للحيلولة دون اعتقال عبد الحق في أزرة بولاية لوجر شرقا حيث كان يزور مؤيديه.

وقال المتحدث "فرضنا حصارا سريا ليومين حول المكان الذي كان يختبئ فيه عبد الحق مع مؤيديه". وأضاف "قصفت طائرات هليكوبتر أميركية طالبان لتمكين عبد الحق من الهرب لكننا تمكنا من القبض عليه بينما كان يحاول مغادرة المكان في ساعة مبكرة من صباح اليوم".

غارات أميركية

طبيب في كابل يعاين إحدى المصابات في القصف الأميركي
على هذا الصعيد شنت الطائرات الأميركية ثلاث غارات ليلية على كابل ألقت خلالها 18 قنبلة. وقال مراسل الجزيرة في كابل إن القصف الحقيقي بدأ العاشرة ليلا رافقه قصف بصواريخ كروز على أطراف العاصمة وداخلها استهدف حي ماكروريان.

وأوضح أنهم رصدوا مقتل طفلين ورجل في الغارات مشيرا إلى أن المضادات الأرضية لم تثبت فاعلية. وذكر المراسل أن حركة طالبان بدأت تراقب وسائل الإعلام الغربية التي تتجاهل، حسب طالبان، الضحايا المدنيين ويرون أنها ليست حربا وإنما إبادة.

وذكرت الأنباء أن الانفجارات القوية الناجمة عن القذائف أصابت سكان كابل بهلع وذعر شديدين. وكان موفد الجزيرة إلى قندهار قد أفاد بأن الطائرات الأميركية بدأت موجة غارات جديدة استهدفت مناطق شرقي المدينة. وأعلنت حركة طالبان أن غارات مكثفة نهارية شنت أمس على قندهار أدت إلى مقتل عشرات المدنيين.

المعارك البرية
في غضون ذلك أفادت وكالة الأنباء الأفغانية التي تتخذ من باكستان مقرا لها أن مقاتلي التحالف الشمالي شنوا هجوما جديدا على مواقع طالبان، انطلاقا من منطقة مارمول على بعد نحو 30 كلم جنوبي مزار شريف، وقد دارت معركة شرسة بين الجانبين.

وقال الجنرال محمد عطا الذي يقود المعركة ضد طالبان إنه يأمل بالاستيلاء على المدينة قريبا. وأوضح عطا "لدينا خطة للاستيلاء على الطريق الرئيسي بين كابل ومزار شريف الذي يمر عبر إقليمي باميان وبغلان".

لكن وزير خارجية التحالف الشمالي عبد الله عبد الله قال إن الهجوم على مزار شريف ربما لن يكون قريبا. وأبلغ الصحفيين "ستمر بضعة أيام أخرى قبل الحديث عن المدينة ذاتها". وأعرب عبد الله عن قلقه لعدم قيام الطائرات الأميركية باستهداف مواقع طالبان بصورة فعالة.

وكانت طائرات غربية قصفت مواقع أمامية لطالبان على الجبهة شمالي العاصمة كابل مباشرة على مدار الأيام الأربعة الماضية. وذكر متحدث باسم التحالف أن قواته أحرزت تقدما خلال قتال نشب ليلا في منطقة شور غار جنوبي غربي مزار شريف إلا أن متحدثا باسم طالبان نفى ذلك وقال "لا تغيير في خطوطنا الأمامية على الجبهة، نجحنا في صد كل هجمات المعارضة".

قوات بريطانية خاصة

جنود بريطانيون أثناء تدريبات ضمن المناورات المشتركة الجارية في عُمان (أرشيف)
وفي لندن ذكرت مصادر صحفية أن الحكومة البريطانية ستقر اليوم خطة لإرسال ما بين 300 و500 عنصر من قواتها الخاصة لمساعدة الأميركيين في القبض على بن لادن وتدمير تنظيم القاعدة.

وقد اعترف قادة عسكريون وسياسيون بريطانيون بأن العملية تنطوي على أخطار كبيرة خاصة بعد تصريحات مسؤولين أميركيين من بينهم وزير الدفاع دونالد رمسفيلد أشاروا فيها إلى شراسة حركة طالبان.

ويتوقع أن يتزامن الإعلان عن إرسال هذه القوات في مجلس العموم مع تقرير يقدمه وزير الدفاع جوف هون عن القوات البريطانية المشاركة في مناورات عسكرية في سلطنة عمان.

دحر الكوماندوز
على الصعيد نفسه ذكرت تقارير صحفية بريطانية اليوم أن أول هجوم بري أميركي على أفغانستان أصيب بنكسة كبيرة بعد أن وجدت الوحدات المهاجمة مقاومة شرسة من طالبان. وفسرت صحيفة الإندبندنت تصريحات وزير الدفاع عن كفاءة طالبان القتالية بأنها مؤشر على أن العملية الأميركية لقيت صعوبات.
وقالت الصحيفة إن الوحدة 75 من قوات النخبة التي شاركت في عملية برية قرب قندهار تعرضت لنيران كثيفة اضطرتها إلى التراجع.

مقاتلو طالبان يتفقدون حطام مروحية أميركية أسقطوها قرب قندهار (أرشيف)
وذكرت الصحيفة أن القصف الكثيف الذي تتعرض له المدن الأفغانية حاليا سببه مراجعة للخطة العسكرية الأميركية بعد الإخفاق الذي صاحب عملية الإنزال البري في قندهار. واضطرت الإدارة الأميركية إلى طلب مساعدة من بريطانيا وأستراليا في العمليات البرية متراجعة عن موقف سابق بأن قواتها مستعدة لمثل هذا الهجوم.

على الصعيد الأميركي حاولت الولايات المتحدة التغطية على تصريحات وزير الدفاع التي اعترف فيها بأن اعتقال بن لادن سيكون أمرا بالغ الصعوبة. فقد أعلن نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني أن الولايات المتحدة ستثبت لطالبان وأسامة بن لادن بأن قوتها العسكرية قادرة على هزيمتهم في أرض المعركة.

وكان رمسفيلد قد قال إن عناصر طالبان "أناس أشداء ولهم تجربة في خوض المعارك ولن يستسلموا". وأضاف في حديثه عن بن لادن أن "العالم شاسع، وهناك دول عدة، وهو يملك الكثير من المال وحوله الكثير من الناس الذين يدعمونه".

المصدر : الجزيرة + وكالات