زعماء مقدونيا يتفقون على تغييرات دستورية لصالح الألبان
آخر تحديث: 2001/10/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/9 هـ

زعماء مقدونيا يتفقون على تغييرات دستورية لصالح الألبان

جانب من محادثات السلام في مقدونيا (أرشيف)
توصل الزعماء السياسيون في مقدونيا إلى اتفاق بشأن تغييرات رئيسية في دستور البلاد توسط فيها الاتحاد الأوروبي وتمنح الألبان المزيد من الحقوق. وأعرب الأمين العام للناتو جورج روبرتسون عن أمله بأن يساعد هذا الاتفاق في تحقيق السلام في مقدونيا.

وقالت مصادر مقربة من المفاوضات التي توسط فيها مسؤول السياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا "لقد تم التوصل إلى اتفاق بشأن مقدمة ومتن الدستور". ومن شأن هذا الاتفاق على تغييرات أساسية في الدستور أن يمهد الطريق أمام تطبيق خطة السلام في مقدونيا والتي توسط فيها الاتحاد الأوروبي.

وكان سولانا قد التقى الرئيس المقدوني بوريس ترايكوفسكي مرتين اليوم، في محاولة لإنقاذ خطة السلام التي نفذ بموجبها جيش التحرير الوطني الألباني التزامه بتسليم أسلحته وتسريح قواته التي قاتلت الجيش المقدوني طيلة الأشهر الأخيرة من أجل انتزاع المزيد من الحقوق للألبان. وقد نشر الناتو نحو 600 عنصر من قواته لتأمين تطبيق خطة السلام.

وقد أصر المتشددون القوميون المقدونيون على عدم تقديم أي تنازلات لصالح منح الأقلية الألبانية في البلاد حقوقا سياسية وثقافية أكثر مما يتضمنها الدستور الحالي، ولكنهم اضطروا للتنازل تحت ضغط المجموعة الأوروبية. وستقدم التغييرات الجديدة إلى البرلمان للموافقة عليها.

وأعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" جورج روبرتسون عن أمله بأن يساعد هذا الاتفاق في تحقيق السلام بمقدونيا في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، داعيا البرلمان المقدوني إلى تحمل مسؤولياته بسرعة الموافقة على التغييرات الدستورية التي توصل إليها الزعماء السياسيون المقدونيون.

وقال روبرتسون في اجتماع في بروكسل ضم مسؤولين من دول الحلف الـ17 الأعضاء ومن 27 دولة أخرى من الشركاء "إن مقدونيا وصلت عدة مرات هذا العام إلى حافة حرب أهلية دموية كان من الممكن أن تمتد إلى دول أخرى في منطقة البلقان".

وأضاف الأمين العام لحلف الناتو أن المجتمع الدولي تعلم الدروس من تجارب البوسنة ثم كوسوفو في كيفية منع وقوع الأزمات "قبل أن تسيل الدماء في الشوارع".

المصدر : وكالات