الجيش الفلبيني يقتل ستة من جماعة أبوسياف
آخر تحديث: 2001/10/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/9 هـ

الجيش الفلبيني يقتل ستة من جماعة أبوسياف

جنود فلبينيون يقومون بأعمال دورية من الجو لمطاردة أفراد جماعة أبو سياف في جزيرة باسيلان (أرشيف)
قتل ستة من مسلحي جماعة أبوسياف في مواجهات مع الجيش الفلبيني في قرية نائية جنوبي البلاد. ويأتي ذلك في وقت وصلت فيه مجموعة من المستشارين العسكريين الأميركيين إلى جزيرة باسيلان لمساعدة القوات الفلبينية على احتواء هذه الجماعة التي تحتجز أجانب رهائن لديها.

وقال متحدث باسم القوات الفلبينية إن المواجهات لم تسفر عن وقوع ضحايا في صفوف الجيش, وإنها أجبرت باقي أفراد الجماعة المسلحة على الفرار. وقال روي سيماتو وهو قائد ميداني إن القوات الفلبينية ستشن هجمات ساحقة على جماعة أبو سياف في غضون الأيام القليلة المقبلة.

وجاءت المواجهات مع وصول 23 خبيرا عسكريا من القوات الخاصة الأميركية إلى جزيرة باسيلان. وأعلن مسؤول في الجيش الفلبيني أن الخبراء العسكريين الأميركيين سيقومون بتدريب وحدات من الجيش على مكافحة الجماعات الإسلامية المشتبه بارتباطها بأسامة بن لادن وتنظيم القاعدة.

وأضاف المسؤول أن الخبراء الأميركيين غير مسلحين ولكنهم سيدربون الجيش على العمليات وسيزودونه بالمعدات اللازمة والمعلومات الاستخباراتية للتعامل مع هذه الجماعات، مشيرا إلى أن المهمة ستستغرق نحو أسبوعين. وقال إن القوات الفلبينية تفتقر إلى أجهزة الرؤية الليلية ووسائل الاتصالات في الحملة التي يشنونها على جماعة أبو سياف وسط الغابات والجبال.

وقالت مصادر عسكرية فلبينية إن الجيش الأميركي قد يقوم بجولات استطلاع ليلية على الغابات التي ينتشر فيها أكثر من سبعة آلاف جندي فلبيني لتعقب جماعة أبو سياف. يشار إلى أن الجماعة تحتجز رهينتين أميركيتين و15 من السكان المحليين. وأضافت أن الهجمات العسكرية الأخيرة التي قتل فيها نحو ستين مقاتلا قللت من نشاط الجماعة.

يذكر أن الولايات المتحدة وضعت جماعة أبو سياف بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول على قائمة الجماعات التي تنوي محاربتها لارتباطها بأسامة بن لادن وتورطها في عمليات إرهابية. وتقاتل جماعة أبو سياف الحكومة في مانيلا من أجل إقامة دولة إسلامية جنوبي الفلبين وتقوم بخطف الرهائن للحصول على مقابل مالي لتمويل عملياتها.

المصدر : وكالات