فريق من مكتب التحقيقات الفدرالي يقوم بتعقيم مكاتب مؤسسة إعلامية بفلوريدا من آثار الجمرة الخبيثة (أرشيف)
ـــــــــــــــــــــــ
العثور على موقع خامس ملوث ببكتريا الجمرة الخبيثة في مصعد لنقل البضائع داخل حرم الكابيتول في واشنطن
ـــــــــــــــــــــــ

تقارير: المعالجة الكيميائية للجرثومة التي لوث بها خطاب داتشل تنتج في أميركا والاتحاد السوفياتي السابق والعراق
ـــــــــــــــــــــــ
السلطات الصحية الأميركية تتفق مع شركة أدوية لإنتاج 100 مليون كبسولة سيبرو والبريد يوفر 800 ألف قناع وقفاز لموظفيه
ـــــــــــــــــــــــ

ارتفع عدد الأميركيين الذين يتناولون مضادات حيوية خوفا من مرض الجمرة الخبيثة إلى آلاف الأشخاص، في حين وصلت الجرثومة إلى مكتب بمجلس الشيوخ بعد أن طالت بريد البيت الأبيض أمس. في غضون ذلك اعتقلت السلطات الأميركية طالبين جامعيين على خلفية نشر الجرثومة، بينما يتحرى مكتب التحقيقات الفدرالي 2500 تقرير في هذا الصدد.

وقالت مصادر صحية أميركية إن عدد الذين يتناولون مضادات حيوية ضد مرض الجمرة الخبيثة يقترب من عشرة آلاف شخص، في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات الصحية أنها توصلت إلى اتفاق مع شركة باير للأدوية لإنتاج 100 مليون من كبسولات سيبرو المستخدمة كمضاد حيوي ضد مرض الجمرة الخبيثة.

وقد أسفر المرض حتى الآن عن مقتل ثلاثة أشخاص، منهم اثنان في واشنطن والثالث في فلوريدا، بينما وصل عدد الذين يحملون الجرثومة في العاصمة الأميركية إلى 15 جميعهم أصيبوا نتيجة التعامل مع رسائل البريد الذي قررت إدارته توفير 800 ألف قناع وقفاز للموظفين.

الخبيثة في الكابيتول

زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ توم داشل (يسار) بجانب زعيم الأقلية الجمهورية ترينت لوت في مؤتمر صحفي بواشنطن (أرشيف)

على الصعيد نفسه أفادت الشرطة الأميركية أن الأجهزة الصحية عثرت أمس على موقع خامس ملوث ببكتريا الجمرة الخبيثة في مصعد يستخدم لنقل البضائع داخل مبنى الكونغرس في واشنطن.

وأكد مسؤول شرطة الكونغرس دان نيكولز العثور على آثار للبكتيريا في أحد مباني مجلس الشيوخ الذي أغلق احترازا. وأضاف "أجريت تحاليل على عينات أخذت من الموقع وتبين أنها تحوي بكتيريا الجمرة الخبيثة".

وعثر على آثار هذه الجرثومة في أربعة مواقع أخرى في مبنى الكونغرس. وتبين أن 28 شخصا يحملون البكتيريا لكنها لم تتطور إلى الطور المرضي. وأعيد فتح مبنى واحد في مجلس الشيوخ الأميركي منذ اكتشاف رسالة ملوثة في 15 أكتوبر/ تشرين الأول موجهة إلى زعيم الأغلبية الديمقراطية فيه توم داشل. وكانت هذه الجرثومة قد انتقلت إلى قمة الهرم السياسي في الولايات المتحدة، وذلك عندما كشف النقاب عن وجود آثار لها في آلة فرز بريد البيت الأبيض

في غضون ذلك أعلنت صحيفة "نيويورك بوست" أمس أن موظفة ثانية قد تكون مصابة بالنوع الجلدي من مرض الجمرة الخبيثة. وصرحت مسؤولة في الصحيفة أنه "ظهرت هذا الصباح أعراض النوع الجلدي من المرض على موظفة في نيويورك بوست". وأضافت "نشتبه في أنها مصابة بالنوع الجلدي لمرض الجمرة الخبيثة".

وأوضحت الصحيفة في بيان أن هذه الموظفة التي تعمل في خدمة البريد, نقلت إلى المستشفى وأجريت لها فحوصات لمعرفة ما إذا كانت مصابة بالعدوى أم لا. وكانت الصحيفة ذكرت الأحد أنها تلقت رسالة ملوثة بالجمرة الخبيثة مشابهة للرسالتين اللتين وجهتا إلى شبكة التلفزيون (إن بي سي) ولزعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ.

تحقيقات الـFBI

تعقيم السترة الواقية عقب فحص رسالة مشبوهة تلقتها شبكة تلفزيون إيه بي سي في واشنطن (أرشيف)

على صعيد التحقيقات اعتقلت سلطات الأمن الأميركية طالبين في جامعة موراي بعد بعثهما برسائل تحوي مسحوقا أبيض ظهر في النهاية أنه سكر. واعترف الطالبان أنهما كانا يريدان تخويف أحد الأصدقاء. وتقول السلطات إنها ستوقع عقوبات صارمة تصل إلى السجن خمس سنوات لأي شخص يبعث برسائل تخويف لغيره.

وقد اطلع مكتب التحقيقات الفدرالي حتى الآن على 2500 تقرير حول الجمرة الخبيثة، لكنه لم يتوصل بعد إلى الجهة التي تقف وراء نشر هذه الجرثومة أو ما إذا كانت لها علاقة بهجمات الحادي عشر من الشهر الماضي.

وذكرت مصادر صحفية أن نوع الجرثومة التي لوث بها خطاب وجه إلى زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ قد يكون مصدرها الولايات المتحدة مشيرة إلى أن المعالجة الكيميائية لهذا النوع تصنع في أميركا والاتحاد السوفياتي السابق والعراق.

لكن المصدر الذي نقلت عنه واشنطن بوست الخبر استبعد أن تكون الجرثومة أرسلت من العراق أو الاتحاد السوفياتي السابق (روسيا حاليا). وأكدت مصادر في مكتب التحقيقات أنه على الرغم من عدم وجود رابط بين الهجمات على واشنطن ونيويورك فإنهم لا يستبعدون أن تكون الجمرة الخبيثة لها علاقة بذلك. وقال رئيس المكتب روبرت ميلر إن لديهم معلومات بأن هجمات جديدة ستقع في غضون الأيام القادمة.

السويد تغلق برلمانها
وخارج الولايات المتحدة أغلقت السلطات السويدية مبني البرلمان اليوم وتم إخلائه جزئيا بسبب مخاوف من وجود بكتيريا الجمرة الخبيثة بعد العثور على رسالة مثيره للشبهات في غرفة البريد. وقال قائد امن البرلمان جوران فورسيل "تلقينا رسالة كان مسحوق يتسرب منها. أغلقنا جزءا من المبني حيث تعقد جلسات البرلمان ونعتزم إغلاق أجزاء أخرى".

وفي الدانمارك أعلن مكتب رئيس الوزراء بول نيروب راسموسن اليوم أنه تلقى رسالة احتوت على مسحوق ابيض وأرسله إلى السلطات المختصة للتحقيق بشأنه.
وقالت متحدثة باسم مكتب رئيس الوزراء "تلقينا رسالة تحتوي على مسحوق أبيض واغلق المكتب الموجود في الدور تحت الأرضي". وامتنعت عن الإدلاء بأوصاف أخرى للرسالة. وفي الأسابيع الأخيرة قام معهد اللقاح الحكومي في الدانمارك بتحليل أكثر من 100 رسالة أرسلت من مكاتب فرز البريد في مختلف أنحاء البلاد وكانت تحتوي على مسحوق مثير للشبهات وثبت أن كلها أرسلت على سبيل الخداع.

المصدر : وكالات