مبيكي (يسار) مع موغابي في هراري (أرشيف)
أعلن وزير خارجية زيمبابوي ستان مودنغي أن حكومته عازمة على تنفيذ اتفاق أبوجا بشأن حل أزمة مصادرة عدد من مزارع البيض وتوزيعها على المزارعين السود. في هذه الأثناء دعا رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي إلى حل أزمة الأراضي طبقا للقانون، وتعهد بدعم الجهود الدولية لإحلال السلام والاستقرار هناك.

فقد أكد مودنغي أن حكومة زيمبابوي ستعمل على تطبيق ما جاء في اتفاق أبوجا. وتأتي تصريحاته وسط اتهامات من المزارعين البيض بأن الحكومة انتهكت الاتفاق، كما تأتي قبيل يوم من زيارة لوزراء ومسؤولين من رابطة الكومنولث ومسؤولين بالأمم المتحدة إلى زيمبابوي لتقييم مدى التزام الحكومة هناك باتفاق أبوجا الموقع الشهر الماضي.

وكان رؤساء جنوب أفريقيا وملاوي وناميبيا وبتسوانا وموزمبيق ووزراء خارجية أنغولا ونيجيريا وتنزانيا قد عقدوا اجتماعا مغلقا مع الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي في العاصمة الزيمبابوية هراري بعد يوم من موافقته على اتفاق أبوجا.

وقد شهد اجتماع خاص لبعض دول الكومنولث في العاصمة النيجيرية أبوجا أوائل الشهر الماضي اتفاقا يدعو زيمبابوي للكف عن الاستيلاء على المزارع التي يملكها البيض مقابل أن تقوم بريطانيا بتقديم مساعدات مالية لبرنامج إصلاح الأراضي هناك. كما يتيح الاتفاق إعادة العلاقات بين زيمبابوي وبريطانيا لوضعها الطبيعي السابق للأزمة.

وشارك في هذا الاجتماع وزراء وممثلون عن بريطانيا ونيجيريا وزيمبابوي وأستراليا وكندا وكينيا وجامايكا.

يشار إلى أن قدامى المحاربين -الذين شاركوا في حرب التحرير ضد الاستعمار البريطاني في السبعينيات- المدعومين من حكومة زيمبابوي شددوا أواخر شهر أغسطس/ آب على أنهم سيصعدون من عمليات انتزاع مزارع المستوطنين البيض والسيطرة على العديد من المزارع الكبيرة في البلاد والمملوكة للبيض بوتيرة أسرع من السابق.

المصدر : وكالات