مقتل 93 مدنيا في قصف أميركي على قرية قرب قندهار
آخر تحديث: 2001/10/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/5 هـ

مقتل 93 مدنيا في قصف أميركي على قرية قرب قندهار

عدد من قتلى القصف الأميركي لقرية أفغانية اليوم

ـــــــــــــــــــــــ
الصواريخ والقنابل الأميركية تصيب قرية جكر التي لجأ إليها المئات من سكان قندهار هربا من القصف الأميركي وبحثا عن المياه
ـــــــــــــــــــــــ

شهود عيان يؤكدون أن بعض الضحايا أصيبوا بطلقات رصاص مما يشير إلى أن قوات أميركية نزلت في هذه المنطقة خلال عملية القصف
ـــــــــــــــــــــــ
بريطانيا تعلن أن الضربات ضد أفغانستان دمرت تسعة معسكرات لتنظيم القاعدة وألحقت أضرارا بالغة بتسعة مطارات و24 ثكنة عسكرية
ـــــــــــــــــــــــ

أفاد مراسل الجزيرة في قندهار أن عشرات المدنيين قتلوا وجرحوا في غارة أميركية استهدفت قرية شرقي قندهار. في غضون ذلك اعترفت الأمم المتحدة رسميا بأن القصف الأميركي يستهدف المدنيين في كابل وأن مستشفى ميدانيا في هرات غربي أفغانستان تعرض للقصف.

وأوضح مراسل الجزيرة أن 93 شخصا قتلوا بينهم 18 من أفراد أسرة واحدة عندما دكت الصواريخ والقنابل الأميركية قرية جكر التي تبعد نحو 60 كلم شمالي شرقي قندهار. وأضاف نقلا عن شهود عيان إلى أن بعض الإصابات بالرصاص مما يشير إلى أن قوات برية أميركية قد تكون هبطت في تلك المنطقة.

وأكد مراسل الجزيرة أن قرية جكر تشهد عادة توافد عدد من سكان المناطق المجاورة لوجود جدول مياه فيها. وأفاد شهود عيان أنه لوحظ وجود حوالي خمس سيارات أمام أحد منازل القرية مما جعل الأميركيين يعتقدون أنهم قادة حركة طالبان.

جانب من آثار القصف الأميركي
الذي أصاب قافلة وقود في قندهار
وأضاف الشهود أن أصحاب المنزل كانوا من الأثرياء الذين فروا من القصف المكثف في قندهار إلى هذه القرية طلبا للأمان. كما هرب بعض المصابين من مستشفى القرية خوفا من تعرض المستشفى للقصف أيضا.

وفي السياق ذاته أعلنت الأمم المتحدة رسميا أن عمليات القصف الأميركي تستهدف أحياء سكنية مدنية في كابل لأن طالبان ترسل قوات إلى هذه المناطق. وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة ستيفاني بانكر إن عددا كبيرا من القنابل أصاب مناطق سكنية في خير خانا بالقرب من مراكز صحية ومراكز للتغذية. وأضافت في مؤتمر صحفي في إسلام آباد أن حي مقروريان السكني أصيب هو الآخر.

واعتبرت المتحدثة أن المناطق السكنية وبعض القرى في محيط كابل باتت أكثر خطورة نتيجة وجود حركة طالبان في هذه القطاعات. كما اعترفت أن القصف الجوي الأميركي دمر مستشفى في ضواحي مدينة هرات غربي أفغانستان. وكانت حركة طالبان قد أعلنت تدمير هذا المستشفى الأحد الماضي ومقتل 100 شخص.

آثار القصف الأميركي على المناطق السكنية في أفغانستان
الغارات اليومية
يأتي ذلك في أعقاب مصرع 45 أفغانيا في الغارات الأميركية على مدن كابل وهرات وقندهار في وقت مبكر صباح اليوم. وقال شهود عيان إن صواريخ أطلقتها طالبان على مدينة تشاريكار الصغيرة التي تسيطر عليها قوات التحالف في شمالي كابل أسفرت عن مقتل مدنيين اثنين وجرح عشرة آخرين.

وكانت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية قد ذكرت أن غارات أميركية أصابت عددا من الشاحنات كانت تنقل نفطا من مدينة هرات القريبة من الحدود مع إيران إلى قندهار. وأضافت الوكالة أن خمسة أشخاص قضوا حرقا عندما اشتعلت النيران في الشاحنات.

وقال المتحدث باسم وزارة الإعلام في طالبان عبد الحنان همت إن الغارات الأميركية على هرات أصابت مسجدا كان به عدد من المصلين ومساكن مدنيين وأدت إلى مقتل 15 مدنيا وجرح 25 آخرين. وأضاف أن 25 شخصا قتلوا في منطقة دار الأمان جنوبي كابل. ولم تؤكد جهات أخرى مستقلة ما ذكره مسؤول طالبان.

في هذه الأثناء أعلن سفير طالبان في باكستان عبد السلام ضعيف أن أسامة بن لادن وزعيم حركة طالبان على قيد الحياة داخل أفغانستان بعد ثلاثة أسابيع من القصف الأميركي المكثف. وقال ضعيف إنه تم العثور على آثار مواد كيميائية على أجساد الأفغان الذين أصيبوا في الغارات الأميركية.

جنود بريطانيون في صحراء عُمان ضمن مناورات مشتركة
تصريحات بريطانية
وفي لندن أعلن وزير الدفاع البريطاني جيف هون أن الضربات الجوية الأميركية والبريطانية ضد أفغانستان دمرت تسعة معسكرات تدريب تابعة لتنظيم القاعدة وألحقت أضرارا بالغة بتسعة مطارات و24 ثكنة عسكرية. وأضاف أن القصف مازال يشكل ضغطا على طالبان ويضعف قدرتها على تحمل أي تقدم من جانب تحالف الشمال المناوئ.

وأضاف في مؤتمر صحفي أن بريطانيا ستتخذ في وقت قريب قرارا بشأن احتمال نشر قوات بريطانية في أفغانستان. وأعلن هون أن بريطانيا لديها قوات برية جاهزة للتحرك في حال اتخاذ قرار بإرسالها إلى الميدان في أفغانستان. وتتشكل هذه القوة من 600 من عناصر كوماندوز البحرية الملكية موجودة حاليا في الخليج أو في إطار المناورات العمانية البريطانية المشتركة.

جنود التحالف المناوئ على خط الجبهة شمالي أفغانستان
جبهة التحالف الشمالي
في غضون ذلك أعلن متحدث باسم تحالف الشمال أن طائرات مقاتلة أميركية قصفت خطوط الجبهة مع طالبان في شمالي أفغانستان في إطار التنسيق القائم مع قوات المعارضة. وقال محمد عطا أحد أبرز القادة العسكريين في تحالف الشمال إن القصف صباح اليوم يأتي في أعقاب "هجوم منسق جوا وبرا" أثناء الليل على قشنده الواقعة على بعد 70 كلم جنوبي مزار شريف أهم المدن في شمالي أفغانستان.

وأضاف عطا أن ما بين 10 و20 مقاتلا من طالبان لقوا مصارعهم في المعارك التي وقعت الليلة. وقال إن قوات تحالف الشمال تمكنت من "ممارسة ضغوط شديدة على طالبان". وأعلن تحالف الشمال استعداده للتحرك باتجاه العاصمة لمحاصرتها من أجل الضغط على حركة طالبان.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: