شرطيون هنود يحرسون إحدى المناطق الحيوية بولاية جامو وكشمير (أرشيف)
أفاد مسؤول عسكري هندي أن خمسة أشخاص قتلوا بينهم أربعة مقاتلين كشميريين أثناء معركة عنيفة مع قوات الأمن الهندية عند مطار عسكري في سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير المضطربة. وجاء ذلك بعد مقتل ضابط هندي وإصابة ثلاثة جنود إثر قصف باكستاني عبر خط الهدنة الفاصل في كشمير.

وقال المسؤول الهندي إن قوة من المقاتلين الكشميريين وصلوا في سيارة إلى مدخل مطار (كيل) جنوبي ولاية جامو وكشمير وفتحوا النار بشكل عشوائي، مشيرا إلى أن أربعة منهم قتلوا إثر المعركة نشبت بينهم وبين وقوات الأمن، كما قتل مدني أيضا.

وأضاف أن قوات الأمن وضعت في حالة تأهب حول المطار. ويقع المطار على بعد نحو 32 كلم من سرينغار، ويستخدمه الجيش والسلاح الجوي وقوات الأمن.

وقال مسؤول بالجيش الهندي في وقت سابق إن قصفا "غير مبرر" من القوات الباكستانية الليلة الماضية عبر خط الهدنة الفاصل بين قوات البلدين شمالي مدينة جامو العاصمة الشتوية لولاية جامو وكشمير أسفر عن مصرع ضابط وإصابة ثلاثة جنود.

وأضاف أن تبادلا كثيفا لإطلاق النار نشب بين القوات الهندية والباكستانية عقب الحادث استمر حتى صباح اليوم.

وفي سرينغار أفادت مصادر الشرطة الهندية أن المقاتلين الكشميريين هاجموا موقعين للشرطة حيث وقع تبادل لإطلاق النار مشيرة إلى أنه لم يقع ضحايا.

وكان وزير الدفاع الهندي جورج فرنانديز قد هدد أمس الجماعات المسلحة الكشميرية بشن عمل عسكري ضدها، مشيرا إلى أن من بين الخيارات التي يمكن أن تلجأ إليها حكومته قصف مواقع هذه الجماعات بالطائرات.

المصدر : وكالات