فريدريك شيلوبا
يعتزم حزب التحالف الزامبي من أجل التقدم المعارض الذي انسحب مرشحه من الانتخابات الرئاسية المقبلة في زامبيا، مساندة مرشح الحركة من أجل التعددية الحزبية الحاكم في الانتخابات المزمع إجراؤها في وقت لاحق من العام الحالي لاختيار خلف للرئيس فريدريك شيلوبا الذي ينهي هذا العام ولايتين دستوريتين.

وقد اتخذ الحزب قراره بتقديم الدعم الكامل للحزب الحاكم من خلال مؤتمر خاص عقده الحزب بعد انسحاب زعيمه ديان مونغومبا من المنافسة بدعوى أن هناك عددا كبيرا من المرشحين.

يشار إلى أن مونغومبا وزير سابق في حكومة الرئيس فريدريك شيلوبا، وعمل مع مرشح الحزب الحاكم ليفي مواناواسا عندما كان نائبا للرئيس بين عامي 1991 و1994. وخرج موناواسا من الحكومة عام 1994 احتجاجا على قضايا فساد واتجار بالمخدرات علقت بالحكومة، بعد أن أعلن مونغومبا للشعب الزامبي أن هناك بعض الوزراء لهم علاقة بتجارة المخدرات.

وكان مونغومبا قد حاز المرتبة الثانية بعد الرئيس شيلوبا في آخر انتخابات رئاسية أجريت عام 1996، وقد ألقي القبض عليه عام 1997 وحبس لأكثر من عام بعد الاشتباه بتورطه في انقلاب عسكري قاده ضباط كبار في الجيش. وتشهد زامبيا في وقت لاحق من العام الحالي انتخابات رئاسية وبرلمانية. ويخوض الانتخابات الرئاسية أكثر من عشرة مرشحين.

المصدر : الفرنسية