جورج فرنانديز
هدد وزير الدفاع الهندي جورج فرنانديز الجماعات الإسلامية المسلحة في كشمير بعمل عسكري معين لم يحدده تجاه هذه الجماعات، ولمح إلى أن من بين الخيارات التي يمكن أن تلجأ إليها حكومته قصف مواقع هذه الجماعات بالطائرات.

وقال فرنانديز من على متن طائرة عسكرية إنه ناقش العمليات العسكرية في كشمير مع كبار قادة الجيش الهندي. وأكد أنه سيعلن عن إجراءات جديدة قريبا، لكنه لم يعط أي تفاصيل عن هذه الإجراءات.

وأوضح وزير الدفاع الهندي أن هناك بعض الإجراءات هي أصلا في طريقها للتنفيذ ضد المقاتلين الكشميريين. ونفى الادعاءات القائلة بأن القوات الهندية عبرت مؤخرا الحدود الباكستانية في محاولة منها لتفكيك معسكرات المقاتلين الكشميريين الذين تقول إنهم يعبرون الحدود لتنفيذ عمليات داخل ولاية جامو وكشمير.

كما استنكر فرنانديز الاتهامات التي وجهتها إسلام آباد بأن نيودلهي كانت وراء النزاع الذي وقع في الخامس عشر من الشهر الجاري وأودى بحياة 11 باكستانيا يعملون في منجم للفحم، ومقتل العشرات من المدنيين في كشمير، لكنه امتدح المسلحين الهنود الذين شاركوا في العملية.

وجاءت تصريحات وزير الدفاع الهندي بعد تأكيدات أطلقها رئيس وزراء القسم الهندي من كشمير فاروق عبد الله اليوم الأحد، مفادها أن الهند ستهاجم المقاتلين الكشميريين داخل معسكراتهم في باكستان، معتبرا أن عهد التفاوض قد انتهى.

المصدر : الفرنسية