الرئيس الغامبي يعلن العفو عن خصومه السياسيين
آخر تحديث: 2001/10/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/4 هـ
اغلاق
خبر عاجل :العبادي يطالب الأمن بحماية المواطنين في المحافظات التي يسيطر عليها إقليم كردستان
آخر تحديث: 2001/10/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/4 هـ

الرئيس الغامبي يعلن العفو عن خصومه السياسيين

يحيى جامع
قال الرئيس الغامبي يحيى جامع، الذي هدد أثناء الانتخابات الرئاسية الأسبوع الماضي بقتل أي شخص يتسبب في عرقلة العملية الانتخابية، إنه سامح خصومه السياسيين بعد أن صوت أكثر من خمسين ألف شخص لإعادة انتخابه خمس سنوات أخرى.

وقال الرئيس جامع أمام حشد جماهيري اليوم في العاصمة بانجول إنه كان ينوي معاقبة خصومه بسبب أخطاء ارتكبوها، لكنه غير رأيه وقرر العفو عنهم.

ودعا المجتمع الدولي لقبول النصر الذي حققه في هذه الانتخابات، وقال إن على الغرب أن يحترم قرار الشعب في غامبيا. وأضاف "غامبيا دولة ذات سيادة وعضو في الأمم المتحدة"، مؤكدا أنها "لن تركع أمام تلك الدول التي تظن أنها لا زالت تستعمرها"، في تلميح إلى بريطانيا المستعمر السابق لغامبيا، التي توترت العلاقات بينها وبين بانجول في أغسطس/ آب الماضي بعد طرد دبلوماسي بريطاني حضر اجتماعا للمعارضة الغامبية.

وكان جامع (36 عاما) يخاطب عشرات الآلاف من أنصاره الذين تجمعوا في ميدان 22 يوليو/ تموز في وقت مبكر اليوم الأحد لمتابعة أول خطاب له بعد إعادة انتخابه لولاية ثانية. وترجع تسمية الساحة إلى اليوم الذي وصل فيه إلى السلطة عام 1994.

وقد سمح الرئيس جامع بعودة الحياة السياسية التعددية إلى بلاده تحت ضغوط أجنبية في يوليو/ تموز الماضي، كما أصدر عفوا عن السياسيين الذين قادوا الحكومة السابقة التي أطاح بها في انقلاب عسكري قبل سبعة أعوام.

وقالت حكومة الرئيس يحيى جامع إنها سمحت أيضا بعودة الرئيس المخلوع داودا جاوارا الذي يعيش في منفاه ببريطانيا إذا رغب في ذلك شريطة عرضه على لجنة تحقيق.

المصدر : رويترز