جنديان هنديان يحرسان أحد شوارع سرينغار (أرشيف)

قتل الجيش الهندي أربعة مقاتلين كشميريين في معركة وقعت جنوبي سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير. في هذه الأثناء طالب رئيس وزراء الولاية الموالي لنيودلهي بقصف معسكرات المقاتلين الكشميريين داخل الجزء الباكستاني من الولاية.

وقالت مصادر عسكرية هندية إن المعركة التي قتل فيها الكشميريون وقعت أثناء عملية بحث وتعقب للمقاتلين شنتها القوات الهندية جنوبي كشمير صباح اليوم بعد تلقيها تقارير تفيد بوجود عدد كبير من المقاتلين في المنطقة.

وأشارت المصادر إلى أن المعركة التي استمرت سبع ساعات أسفرت عن جرح جندي هندي. وتأتي المعارك الأخيرة في كشمير في الوقت الذي يشهد فيه خط الهدنة الفاصل في الولاية بين الهند وباكستان هدوءا بعد تبادل قوات الجانبين القصف في الأيام الماضية والتي أسفرت عن مقتل العديد من المدنيين على جانبي الحدود.

من جانب آخر عززت السلطات الهندية الإجراءات الأمنية داخل السجون في ولاية كشمير بعد ورود تقارير تتحدث عن محاولات للهرب سيقوم بها مقاتلون كشميريون أو ربما شن هجمات انتحارية من قبل مقاتلين للإفراج عن زملائهم.

وتحتجز السلطات الهندية نحو مائة من المقاتلين في كشمير بينهم 42 أجنبيا في ستة سجون داخل الولاية. وقد تمكن في السنوات الست الماضية 52 مقاتلا من الهرب من زنزاناتهم.

فاروق عبد الله (يسار) مع وزير الداخلية الهندي أدفاني (أرشيف)

وفي السياق نفسه طالب فاروق عبد الله رئيس وزراء الجزء الذي تسيطر عليه الهند من كشمير، نيودلهي بقصف معسكرات المقاتلين الكشميريين داخل الجزء الخاضع للسيطرة الباكستانية من الولاية.

وأكد عبد الله وجود حاجة ماسة لشن هجمات على تلك المعسكرات، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة اتخذت إجراءات وقصفت أفغانستان عقب تفجيرات واشنطن ونيويورك وتساءل عبد الله لماذا لا يمكن للهند قصف تلك المعسكرات التي تعمل داخل باكستان.

وكان وزير الداخلية الهندي لال كريشنا أدفاني قد استبعد قيام الهند بعبور خط الهدنة إلى باكستان لضرب معسكرات الكشميريين في الوقت الراهن على الأقل.

وفي سياق أعمال العنف قتل سبعة أشخاص ستة منهم من قوات الشرطة بانفجار لغم أرضي على بعد 40 كلم من مدينة بتنا عاصمة ولاية بيهار شرقي الهند. وتتهم الشرطة عصابة إجرامية محلية قتل زعيمها على يد الشرطة الشهر الحالي بأنها وراء الحادث. وكانت العصابة اتهمت بقتل 12 من طبقة هندوسية توصف بأنها متدنية في أغسطس/ آب الماضي في خلافات تتعلق بالسيطرة على أراض.

المصدر : وكالات