عالم كيني يتهيأ لاختبار طرود بريدية
يشتبه في تلوثها ببكتيريا الجمرة الخبيثة (أرشيف)
أنشأت الحكومة الأوغندية وحدة أزمات خاصة للتعامل مع أي تهديدات محتملة مما يسمى بالإرهاب البيولوجي. وقالت وزارة الصحة إن هذه الوحدة المؤلفة من مسؤولين أمنيين وصحيين قد تشكلت في أعقاب الهلع الذي اجتاح العالم بعد الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة يوم 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقد أعلن وزير الصحة الأوغندي جيم مويزي رسميا إنشاء هذه الوحدة الخاصة أمس، وسيتولى رئاستها المدير العام للخدمات الصحية فرانسيس أوماسوا. وتضم الوحدة أيضا ممثلين عن معهد الأبحاث الجرثومية والمجلس الوطني للعلوم والتكنولوجيا وجميع الأجهزة الأمنية فضلا عن عدد من الأجهزة الخدمية الأخرى.

وقال أوماسوا إن الوحدة بدأت أولى مهامها عندما استدعي مسؤولو الشرطة والصحة للتحقيق في حقيبة بلاستيكية مشتبه بها في إحدى محطات السكك الحديدية وتبين فيما بعد أنها تحتوي على صحف قديمة.

كما أقامت الوزارة خطوطا هاتفية ساخنة لتزويد المواطنين بالمعلومات الضرورية عن الأنثراكس أو ما يعرف ببكتيريا الجمرة الخبيثة أو الإبلاغ عن أي حالات مشتبه بها.

وكان وزير الصحة في كينيا المجاورة أكد الخميس الماضي أن أربعة كينيين تعرضوا لبكتيريا الجمرة الخبيثة عبر رسالة أرسلت يوم 8 سبتمبر/ أيلول الماضي من الولايات المتحدة ووصلت نيروبي بعد شهر على إرسالها.

المصدر : الفرنسية