خالدة ضياء لحظة إدلائها بصوتها (أرشيف)
أعلنت لجنة الانتخابات في بنغلاديش نتائج التصويت في 19 دائرة انتخابية، وقالت إن الائتلاف السياسي المكون من أربعة أحزاب بزعامة رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء كسب 12 مقعدا من تلك التي أعلنت نتائجها، في حين توزعت المقاعد المتبقية بين الأحزاب الأخرى.

وأوضحت النتائج الأولية التي أعلنت من قبل محطات التلفزيون الرسمية والخاصة أن حزب رابطة عوامي بزعامة رئيسة الوزراء السابقة الشيخة حسينة واجد كسب أربعة مقاعد، وحصل حزب جاتيا جناح الوزير السابق أنور حسين منجو بمقعد واحد، في حين حصل الجناح الآخر لحزب جاتيا الذي يتزعمه الرئيس البنغالي السابق حسين محمد إرشاد على مقعدين.

وتوقع مسؤولون في لجنة الانتخابات البنغالية أن يكتمل إعلان النتائج رسميا في وقت متأخر من مساء اليوم الثلاثاء.

وأجريت هذه الانتخابات في ظل حكومة مؤقتة يترأسها وزير العدل السابق لطيف الرحمن الذي تولى السلطة في الخامس عشر من يوليو/ تموز الماضي خلفا للشيخة حسينة التي ترأست الحكومة مدة خمس سنوات كاملة لتكون حكومتها أول حكومة في تاريخ بنغلاديش تكمل دورتها الدستورية في الحكم. وكانت الشيخة حسينة قد تولت السلطة عام 1996 بعد أن فاز حزبها بغالبية المقاعد في الانتخابات العامة التي أجريت في ذلك العام تحت إشراف حكومة مؤقتة كذلك.

حسينة واجد تشير بعلامة النصر عقب إدلائها بصوتها
وكان مسؤولون قد قدروا نسبة الإقبال على مراكز التصويت أمس الاثنين بأكثر من 60%. وبرغم مقتل شخصين في أعمال عنف متعلقة بهذه الانتخابات فإن مراقبين أجانب وصفوها بأنها كانت سلمية.

وعزا المسؤولون ارتفاع نسبة التصويت إلى الإجراءات الأمنية المشددة التي اتخذتها الحكومة الانتقالية المشرفة على الانتخابات، حيث نشرت نحو 55 ألف جندي من الجيش و200 ألف شرطي في محاولة لضمان سير الانتخابات بهدوء بعد أن تخللت الحملة الانتخابية مواجهات شديدة بين الأحزاب المتنافسة أدت إلى مقتل 150 شخصا وجرح أربعة آلاف.

ورغم ذلك فقد تخلل اليوم الانتخابي أعمال عنف بسيطة راح ضحيتها قتيلان خارج العاصمة داكا بعد اشتباكات بين أنصار الحزبين الرئيسيين المتنافسين رابطة عوامي والحزب الوطني البنغالي. وتقول الشرطة إنها تلقت تقارير تفيد بتوقف التصويت في 25 لجنة انتخابية بسبب أعمال عنف في أنحاء متفرقة من البلاد.

المصدر : رويترز