السجن 30 عاما لإسلاميين في جنوب أفريقيا
آخر تحديث: 2001/10/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/2 هـ

السجن 30 عاما لإسلاميين في جنوب أفريقيا

أصدرت محكمة محلية في جنوب أفريقيا حكما بالسجن لمدة 30 عاما على عضوين في جماعة إسلامية مدرجة في ما يعرف بقائمة الإرهاب التي وضعتها الولايات المتحدة لضلوعهما في تفجير مركز للشرطة قرب كيب تاون.

وأصدر قاضي محكمة وينبرغ روبرت هيني حكما بالسجن 15 عاما على فيصل وجيه وإسماعيل إدواردز العضوين في جماعة باغاد الإسلامية لزرعهما قنبلة في مركز الشرطة و15 عاما أخرى لثلاث تهم أخرى تتعلق بمحاولة قتل ثلاثة من ضباط الشرطة. وكانت القنبلة قد انفجرت في مركز شرطة لاندزداون جنوب شرق كيب تاون يوم الثالث من يناير/كانون الثاني عام 1998 بينما كان ضباط الشرطة بداخله.

ويقضي وجيه وإدواردز حاليا عقوبة السجن لمدة تراوح بين 15 و25 عاما لارتكابهما جرائم أخرى، وصدر حكم آخر يقضي بالسماح لهما بتمضية عشر سنوات من العقوبة الجديدة بالتزامن مع عقوبتهما القديمة.

وتتهم حكومة جنوب أفريقيا جماعة باغاد بتنظيم موجة من الإرهاب المدني في كيب تاون ومحاولة تقويض الديمقراطية الوليدة في البلاد. وتنفي الجماعة هذه الاتهامات لكن العديد من أعضائها في السجون ينتظرون محاكمتهم في اتهامات تتعلق بأسلحة ومتفجرات.

المصدر : الفرنسية