قمة دكار: حضور ضعيف وبيان غير ملزم ضد الإرهاب
آخر تحديث: 2001/10/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/1 هـ

قمة دكار: حضور ضعيف وبيان غير ملزم ضد الإرهاب

شهدت العاصمة السنغالية دكار قمة أفريقية بحثت قضايا الأمن ومكافحة الإرهاب وسط حضور ضعيف للقادة الأفارقة. وجاء البيان الختامي للقمة بحجم المشاركة التي لم تتعد رؤساء عشر دول ومسؤولين من 18 دولة أخرى. ورغم تبني المشاركين إعلانا ضد الإرهاب فإن البيان لم يكن ملزما.

ودعا بيان القمة الدول الأفريقية إلى اتخاذ إجراءات قانونية ودبلوماسية ومالية وغيرها من أجل مكافحة الإرهاب على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية.

وطلب البيان من جميع الدول الأفريقية الإسراع في المصادقة على اتفاقية منظمة الوحدة الأفريقية المتعلقة بمكافحة الإرهاب الموقعة عام 1999 عقب تفجيرات سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا والتي مازالت حبر على ورق، إضافة إلى المصادقة على القرارات المماثلة الصادرة عن الأمم المتحدة.

لكن بيان قمة دكار لم يتضمن أي التزام للدول بشأن اتخاذ الإجراءات التي دعا لها، كما لم يشر إلى مشروع ميثاق ضد الإرهاب كان قد أعده واقترحه السنغال البلد المضيف. وقد أوصت منظمة الوحدة الأفريقية في ختام القمة بتوجيه الدعوة إلى عقد قمة طارئة للمنظمة.

عبد الله واد

وكان الرئيس السنغالي عبد الله واد قد افتتح القمة التي بدأت بدقيقة صمت حدادا على ضحايا الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة ، وقد صف عبد الله واد في كلمته أمام القادة الأفارقة أفريقيا بأنها أصبحت مرتعا لجميع أنواع المجرمين مما يتطلب اتخاذ إجراءات عاجلة لحلها.

يذكر أن وزراء دفاع وخارجية وداخلية وخبراء من 17 دولة أفريقية بحثوا الثلاثاء مشروع ميثاق لمكافحة الإرهاب، بناء على اقتراح قدمه الرئيس السنغالي بعد الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة الشهر الماضي. وبعد أن صادق برلمان بلاده على الميثاق الأسبوع الماضي.

ويعكس الحضور الضعيف للزعماء الأفارقة مدى الخلاف بين القادة بشأن الإرهاب، حيث شارك في القمة رئيس عربي واحد هو الرئيس الموريتاني إضافة إلى الرئيس النيجيري ورؤساء سيراليون وساحل العاج وسيراليون وغينيا بيساو وجزر القمر وأوغندا.

وشارك في القمة التي حضرها مراقبون من فرنسا والولايات المتحدة والأمم المتحدة وأمين عام منظمة الوحدة الأفريقية مسؤولون من دول الجزائر وبنين وبوركينا فاسو وبوروندي والكاميرون وأفريقيا الوسطى وتشاد ومصر والغابون وغامبيا وغانا وليبيا ومالي والمغرب والسودان وتونس وتوغو.

المصدر : وكالات