تعزيز حماية المواقع الفرنسية المهمة بالطيران والصواريخ
آخر تحديث: 2001/10/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/1 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: قتيل وعدد من الإصابات في عملية دهس بالعاصمة الفنلندية هلسنكي
آخر تحديث: 2001/10/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/1 هـ

تعزيز حماية المواقع الفرنسية المهمة بالطيران والصواريخ

ألان ريشار
أعلنت فرنسا اليوم أنها مستعدة لاستخدام طائراتها الحربية في إسقاط أي طائرة ركاب مختطفة تحاول شن هجمات انتحارية على مواقع حيوية مثلما حدث في الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة الشهر الماضي. كما أعلنت أيضا عن إمكانية مشاركة الجيش الفرنسي في مهمات حماية المنشآت المدنية الكبرى من أجل المصلحة العامة.

وقال وزير الدفاع الفرنسي ألان ريشار "ندرس إقامة مناطق حماية جوية من خلال التدخل السريع للطائرات".

وبخصوص ما إذا كانت الطائرات الحربية وحدها هي التي ستستخدم في هذه العملية أم صواريخ أرض جو أيضا قال ريشار "إنها واحدة من الاحتمالات لكن الطائرات التي ستتدخل في حالة خطف طائرة، والاثنان يكملان بعضهما البعض".

غير أن ريشار شدد على أن حكومته لم تتلق إنذارا بوجود تهديدات محددة ولكنها تريد أن تضمن أمن مواقع عسكرية ومدنية منها السدود والمناطق الصناعية ومواقع حساسة أخرى منها مفاعلات نووية لحمايتها من هجمات مشابهة لتلك التي تعرضت لها الولايات المتحدة الشهر الماضي.

وتعتمد فرنسا على المحطات النووية في تغطية 76% من احتياجاتها الكهربائية، وهي أعلى نسبة في العالم، ولديها 19 مفاعلا نوويا. وشددت فرنسا إجراءات الأمن في الأماكن العامة مثل المطارات ومحطات القطارات منذ اختطاف طائرات ركاب أميركية واستخدامها في الهجمات على أهداف حيوية في نيويورك وواشنطن يوم 11 سبتمبر/ أيلول الماضي. وحذر خبراء الأمن من أن الأهداف النووية والصناعية ستكون عرضة للاستهداف على وجه الخصوص.

الجيش للمواقع الحساسة

ليونيل جوسبان
وكانت وزارة الدفاع الفرنسية أعلنت مساء أمس أن رئيس الوزراء ليونيل جوسبان "دفع في اتجاه إجراء دراسات لتعزيز أمن مواقع تخص المصلحة العامة". وأوضحت الوزارة أنه "في هذا الإطار تقرر أن بعض المواقع ستكون موضع جهد خاص للحماية سيشارك فيها الجيش. وهذا الإجراء سيكون قابلا للتعديل في المستقبل في إطار الحماية العامة للمجال الجوي".

وأشارت إلى أن "هذه الإجراءات اتخذت على سبيل الحيطة ولا تشير بأي شكل إلى وجود تهديد". وفي هذا السياق كشفت صحيفة "ويست فرانس" اليوم عن أن صواريخ أرض-جو ستنشر لحماية عدة مواقع من أجل المصلحة العامة بينها مركز معالجة النفايات النووية في لاهاغ غربي البلاد.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: