المقاتلون العرب يناشدون الأفغان العناية بأسرهم
آخر تحديث: 2001/10/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/1 هـ

المقاتلون العرب يناشدون الأفغان العناية بأسرهم

المقاتلون العرب في أحد معسكرات التدريب في أفغانستان (أرشيف)
ناشد المقاتلون العرب في أفغانستان أهالي مدينة قندهار الجنوبية للاعتناء بنسائهم وأطفالهم إذا ما لقوا مصرعهم في قتالهم إلى جانب قوات حركة طالبان في الحرب ضد القوات الأميركية.

ويقاتل المئات من المقاتلين الإسلاميين، ومعظمهم من دول عربية فضلا عن باكستان والشيشان، إلى جانب قوات حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان والتي تتعرض لليوم الثاني عشر على التوالي لغارات جوية مكثفة وقصف صاروخي من قبل القوات التي تقودها الولايات المتحدة.

وقال الصحفي الباكستاني نعمة الله عاشق زي إن المقاتلين العرب أذاعوا خطابات في مساجد مدينة قندهار أمس، قالوا فيها إنهم إذا ما قتلوا في الحرب فإن على أهالي البلدة مسؤولية تجاه عائلاتهم حيث لا يوجد مكان آخر لهم للذهاب إليه".

وتقول الاستخبارات الغربية بأن عدد المقاتلين الإسلاميين في أفغانستان يتراوح بين 10 إلى 13 ألف مسلح أكثر من نصفهم من العرب، يقاتلون جميعا إلى جانب أسامة بن لادن الذي أعلن الجهاد على الغرب.

ويقول عاشق زي الذي يعمل صحفيا في صحيفة بلوشستان الناطقة بالإنجليزية إن هؤلاء المقاتلين العرب لا مكان آخر لهم غير أفغانستان يذهبون إليه، خاصة وأنهم ملاحقون في بلدانهم، ويعلمون أن عائلاتهم لا مفر لها من البقاء في أفغانستان إذا ما حصل لهم شيء".

وبالرغم من القصف الشديد الذي تتعرض له قندهار منذ بدء الضربات العسكرية على أفغانستان كان آخرها مقتل أربعة مدنيين أمس عندما سقط صاروخ على حافلة تقل مدنيين، فإن الحياة في المدينة تسير بشكل طبيعي والحركة في الأسواق والمحلات لم تتوقف. ويقول الصحفي الباكستاني إنه يتواجد بضعة آلاف من المقاتلين العرب في قندهار ولكنهم يختبئون في أماكن بعيدة عن مركز المدينة.

المصدر : رويترز