ألمانيا تطالب بسياسة خارجية وأمنية موحدة لأوروبا
آخر تحديث: 2001/10/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/1 هـ

ألمانيا تطالب بسياسة خارجية وأمنية موحدة لأوروبا

غيرهارد شرودر
طالب المستشار الألماني غيرهارد شرودر بضرورة توحيد السياسة الخارجية والأمنية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. وأشار في كلمة أمام البرلمان الألماني إلى ضرورة تجاوز المصالح الفردية لدول أوروبا لمواجهة نتائج الهجمات التي ضربت الولايات المتحدة.

وقال شرودر في كلمته إن "التهديدات الإرهابية تعد أيضا اختبارا عمليا للسياسة الخارجية والأمنية العامة للاتحاد الأوروبي". وأوضح أنه إذا كانت أوروبا لاتريد تهميش دورها على الساحة الدولية فيجب أن تتجاوز الدول مصالحها القومية والتوجهات الفردية.

وأوضح شرودر في كلمته بشأن التوجهات الأوروبية لبرلين أن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي يجب أن تجعل نشاطها الدبلوماسي وسياستها الأمنية في إطار سياسة موحدة للاتحاد. واعتبر أن ذلك سيجعل الدور الأوروبي أكثر فاعلية وتأثيرا في السياسة الدولية. وأشار المستشار الألماني في هذا الصدد إلى جهود الوساطة التي قام بها مؤخرا وزير الخارجية الألماني في عملية السلام بالشرق الأوسط.

وتعهد بمواصلة الدور الأوروبي لدفع عملية السلام. كما تعهد شرودر أيضا بمواصلة تأييد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد ما يسمى الإرهاب. وأشار إلى أن أوروبا ستعمل على استمرار مشاركة الدول العربية والإسلامية في التحالف الدولي ضد ما أسماه الإرهاب. وتأتي تصريحات شرودر قبل يوم واحد من بدء أعمال قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي بمدينة غينت البلجيكية.

المصدر : وكالات