تشابه في خط رسالتين احتوتا على الجمرة الخبيثة
آخر تحديث: 2001/10/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/30 هـ

تشابه في خط رسالتين احتوتا على الجمرة الخبيثة

صورة من الرسالة التي أرسلت إلى السيناتور توم داشل وأخرى إلى عامل بتلفزيون NBC

أكد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي FBI روبرت مولر وجود تشابه في خط رسالتين احتوتا على جرثومة الجمرة الخبيثة، مشيرا إلى أن تشابه الخط اكتشف في رسالة ثالثة موجهة إلى زعيم الكتلة الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي توم داشل، وأخرى إلى عامل بتلفزيون NBC.

في هذه الأثناء تواصل الهلع من المرض المميت مع ظهور حالات جديدة منه وانتقاله إلى خارج الولايات المتحدة وفي أوروبا بشكل خاص.

وقال مولر في مؤتمر صحافي بواشنطن إن هناك تشابها في الخط بين الرسالة التي وصلت في 12 أكتوبر/ تشرين الأول إلى محطة تلفزيون NBC وتلك التي تلقاها يوم الاثنين مكتب زعيم الغالبية الديمقراطية في الكونغرس توماس داشل. يشار إلى أن أيا من فريق عمل مكتب داشل ولم يصب بالجمرة الخبيثة بحسب التحاليل الأولية.

وأوضح مولر أن في المرحلة الحالية هناك تشابها في الخط لكن الرسالتين تتم دراستهما وأنه من المبكر استخلاص الاستنتاجات، مشيرا إلى أن الرسالتين أرسلتا من ترنتون في نيوجيرسي.

وكانت الشرطة الأميركية كشفت عن وجود الجرثومة المسببة لمرض الجمرة الخبيثة في رسالة ثالثة موجهة إلى زعيم الكتلة الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي توم داشل. فقد قال متحدث باسم شرطة مبنى الكونغرس الأميركي إن الفحوصات أثبتت وجود مادة الأنثراكس المسببة لمرض الجمرة الخبيثة في رسالة ثالثة موجهة إلى مكتب زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ توماس داشل. وقد تم إغلاق جزء من مكاتب المجلس وقائيا لإجراء المزيد من الفحوص على أجهزة التكييف بعد فتح الرسالة الملوثة.

وقد انتقل ذعر الجمرة الخبيثة إلى العاصمة الأميركية وأبلغت سفارة الإمارات العربية المتحدة والمعهد اليهودي لشؤون الأمن القومي وشبكة تلفزيون ABC الإخبارية عن تلقي رسائل مشبوهة.

وجاء الذعر في مقر شبكة ABC نيوز في واشنطن بعد يوم واحد من ظهور نتيجة فحوص أجريت لابن منتج بشبكة التلفزيون المذكورة وأكدت إصابته بنوع من الجمرة الخبيثة ينتقل عن طريق الجلد.

وعلى مقربة من مقر شبكة التلفزيون قال عاملون في المعهد اليهودي لشؤون الأمن القومي إنه تم تسليم طرد مشبوه إلى المكتب لكنهم امتنعوا عن الإدلاء بتفاصيل أخرى.

وفي القطاع الشمالي الغربي من العاصمة الأميركية يحقق ضباط من الخدمة السرية مدربون على التعامل مع تهديدات المتفجرات والأسلحة البيولوجية والكيماوية في رسالة مشبوهة بسفارة دولة الإمارات. وقال موظف بالسفارة إن شخصا فتح مظروفا وكان هناك بعض الغبار لكن لم يعرف من هو.

وفي فلوريدا تم تأكيد ثاني إصابة بالجمرة الخبيثة، لكنها الأخطر بعد إصابة رجل مسن. فقد أظهرت تحليلات أجريت على موظف ثان بدار نشر في فلوريدا نتائج إيجابية بشأن الإصابة بنوع مميت من الجمرة الخبيثة ينتقل عن طريق التنفس.

محققون من FBI أثناء عملية التعقيم في مؤسسة إعلامية بفلوريدا توفي أحد موظفيها عقب تعرضه لداء الجمرة الخبيثة (أرشيف)

وقد أصيب أرنستو بلانكو (73 عاما) بالمرض نفسه الذي تسبب في وفاة زميله بوب ستيفنس المحرر بصحيفة صن المملوكة لشركة أميركان ميديا. ويرقد بلانكو في المستشفى للعلاج وحالته تتحسن. وأثبتت تحليلات أجريت على سبعة عاملين بالشركة نتائج إيجابية بشأن التعرض للمرض، ويعتقد أنهم تعرضوا لبكتيريا الجمرة الخبيثة ويعالجون بالمضادات الحيوية. كما تم العثور على مسحوق يحتوي على الجرثومة على لوحة مفاتيح جهاز كمبيوتر في مبنى شركة أميركان ميديا.

حالة هلع
وحذر توم داشل جميع الأميركيين من الرسائل التي تصلهم من مرسلين مجهولي الهوية. وقال إن 40 شخصا يوجدون في مكتبه المقابل لمبنى الكونغرس. وقد تضاعفت الإنذارات الخاطئة بوجود جرثومة الجمرة الخبيثة في رسائل بنيويورك، وقال قائد شرطة المدينة إن "الناس يعيشون حالة هلع". ودعا رئيس بلدية نيويورك رودولف جولياني الأهالي إلى التزام الهدوء. في هذه الأثناء أجريت فحوص للنائب الأميركي باتريك كينيدي وتسعة من موظفي مكتبه لاحتمال إصابتهم بمرض الجمرة الخبيثة بعد أن أصيبت موظفة تعمل في المكتب بطفح جلدي.

وقال الاتحاد الأميركي لتنظيم الأسرة إن نحو 90 من عياداته ومكاتبه في 13 ولاية على الأقل تلقت رسائل تهديد تحتوي على مسحوق مجهول. وأضاف أن بعض الخطابات احتوت على رسائل من جماعة مناهضة للإجهاض تطلق على نفسها اسم "جيش الله".

في غضون ذلك قال عمدة مدينة نيويورك رودولف جولياني إن الفحوصات التي تجريها الشرطة والسلطات الصحية في مدينة نيويورك أثبتت خلو المدينة من التلوث بجرثومة الأنثراكس. وقد أمرت السلطات المحلية بإجراء فحوصات لغرف البريد في محطات ABC وCBS وFox وCNN والأسوشيتد برس وصحيفتين يوميتين بعد إصابة ابن منتجة أخبار في محطة CBS التلفزيونية. وكان الطفل البالغ من العمر سبعة أشهر قد التقط المرض لدى زيارته لمكتب والدته أواخر الشهر الماضي.

صورة مجهرية لبكتيريا
مرض الجمرة الخبيثة

وقال جولياني إن عمليات التفتيش في تلك المحطات التلفزيونية هي إجراءات وقائية. وأكد أن الحكومة ستستجيب لأي إنذار يشتبه بوجود بكتيريا الأنثراكس في مكاتب البريد. يشار إلى أن حالات الإصابات بمرض الجمرة الخبيثة توزعت في ولايات رينو ونيفادا وواشنطن دي سي وبوكا راتون ونيويورك وفلوريدا منذ قيام الهجمات على الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وفي السياق نفسه طمأن رئيس شركة بايوبورت المصنعة للقاح المضاد لمرض الجمرة الخبيثة بوب كريمر الشعب الأميركي بوجود كميات ضخمة من اللقاح. وقال إن إدارة الأغذية والأدوية الأميركية وافقت على اللقاح. وأشار كريمر إلى أن اللقاح آمن وفعال. وقال إنه بالرغم من أخذه على جرعات فإن المناعة تنشأ في جسم الإنسان بعد أخذ أول جرعتين من الدواء. وأشار إلى أن عدد الجنود الأميركيين الواجب حقنهم بلقاح الجمرة الخبيثة يبلغ 2.5 مليون شخص.

وقد طلبت شركة بايوبروت -التي تعتبر المختبر الأميركي الوحيد الذي سمحت له الحكومة بإنتاج اللقاحات المضادة للجمرة الخبيثة- من إدارة الأغذية والأدوية الأميركية السماح لها بتقديم اللقاحات إلى المواطنين. يذكر أن إنتاج لقاحات الجمرة الخبيثة توقف عام 1998 بعد أن سحبت الحكومة الأميركية تراخيص إنتاجه من شركة لانسنغ وسط مخاوف من عدم صلاحية اللقاح.

بوش ووزير الصحة تومي تومبسون (أرشيف)

رعب في أوروبا
وفي السياق نفسه تواصل موجة الهلع من المرض القاتل تقدمها إلى أوروبا حيث شهدت وصول رسائل فيها مسحوق أبيض مريب إلى مكاتب رسمية ومؤسسات مالية ومبان حكومية في عدة دول.

وقالت الشرطة البريطانية إن التحاليل التي أجريت على طرود مشبوهة في بورصة لندن للأوراق المالية أكبر بورصات أوروبا ومكتب حكومي ومكتب بريد في ليفربول جاءت نتائجها جميعا سلبية لبكتريا الجمرة الخبيثة.

وطمأن وزير الصحة البريطاني المواطنين البريطانيين ودعاهم إلى اليقظة وعدم الهلع لأن الأمر لا يزال مجرد اشتباه. وأكد أن بلاده مستعدة تماما لمواجهة أي حالات طارئة.

وفي إيطاليا ضبطت اليوم عدة رسائل مشبوهة قادمة من الولايات المتحدة وبريطانيا بلغ عنها موظفو البريد. وقال وزير الصحة الإيطالي جيرولامي سيرشيا إن الإرهاب الجرثومي لا يهدد أمن إيطاليا, وإن السلطات الصحية مستعدة لمواجهته.

وأدخل 36 شخصا من سكان جمهورية توفا الروسية في سيبيريا إلى المستشفى بسبب ملامستهم لحيوانات مصابة بمرض الجمرة الخبيثة. وتم تلقيح 203 رؤوس ماشية في منطقة أرزنسكي على حدود منغوليا إثر اكتشاف عشرات الإصابات في المواشي. وعرض وزير الصحة الروسي يوري شفتشنكو تقديم المساعدة إلى الأميركيين مشيرا إلى أن موسكو تمتلك كل مجموعات الجراثيم اللازمة لإنتاج اللقاحات.

وفي إسرائيل أخلت الشرطة اليوم مكتب صحيفة معاريف اليومية بعد تلقيها خطابين مشبوهين يحتويان على مسحوق أبيض، وقد هرع خبراء إلى مكاتب الصحيفة لفحص محتويات الخطابات وفحص المبنى. وأجرت السلطات الإسرائيلية أمس اختبارات على مسحوق أبيض مثير للريبة عثرت عليه في طائرة تابعة لشركة طيران العال وفي عدة رسائل. وطلبت وزارة الصحة من الحكومة الإسرائيلية مساعدة بقيمة 10.5 ملايين دولار لاستكمال مخزون المضادات الحيوية لمواجهة احتمال هجوم بيولوجي.

وفي باريس أخلت الشرطة أربعة مبان وأرسلت 55 شخصا إلى المستشفيات لإخضاعهم لفحوص طبية بعد إرسال مسحوق أبيض إلى عناوين منها وكالة الفضاء الفرنسية والمعهد البحثي الفرنسي. وقال مسؤول في أجهزة الأمن إن الفحوص الطبية تأتي من باب الاحتياط وإنه لا أحد يشكو من مشكلات صحية.

وأخلى مسؤولو الأمن في النمسا جزءا من مطار فيينا الدولي من المسافرين في وقت متأخر من مساء الأحد بسبب ما اتضح في وقت لاحق أنه إنذار كاذب بوجود ميكروب الجمرة الخبيثة.

المصدر : وكالات