باكستان تتهم المولوي فضل الرحمن وشقيقه بالخيانة
آخر تحديث: 2001/10/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/30 هـ

باكستان تتهم المولوي فضل الرحمن وشقيقه بالخيانة

المولوي فضل الرحمن

وجهت السلطات الباكستانية تهمة الخيانة إلى زعيم جمعية علماء الإسلام المولوي فضل الرحمن وشقيقه. وأعلن مسؤولون في الجمعية من جانبهم أن هذا الإجراء لن يمنع جماعتهم من الاستمرار في نهجها المعارض للهجمات الأميركية على أفغانستان.

واعتبر مراقبون أن الاتهام بالخيانة يأتي في إطار حملة الحكومة الباكستانية على المعارضين لسياستها في دعم الهجوم الأميركي على أفغانستان.

وأفاد رئيس الشرطة المحلية عريف نواز بأن السلطات وجهت لائحة اتهام بالخيانة لفضل الرحمن بعد قيامه بتحريض الباكستانيين على الجيش والشرطة، مشيرا إلى أن مقاضاته ستتم وفقا للقوانين السارية في البلاد.

وقد طالب فضل الرحمن أنصاره بمهاجمة القواعد الجوية الباكستانية إذا استخدمتها الطائرات الأميركية في الهجوم على أفغانستان.

ويخضع فضل الرحمن للإقامة الجبرية في منزله بمدينة ديره إسماعيل خان منذ أكثر من أسبوع، بعد قيادته لمظاهرات مناهضة للهجوم الأميركي على أفغانستان. ويرأس شقيقه عبد القيوم المتهم معه إحدى الجماعات الإسلامية.

وقال نائب زعيم جمعية علماء الإسلام حافظ حسين أحمد إن الحكومة تسعى بهذا الاتهام لتأجيج عواطف الشعب، ووصف الاتهام بأنه خطوة "حمقاء للغاية". ورفض حسين أحمد الاتهام بالتحريض على الفتنة الموجه لزعيم الجمعية، مؤكدا أنه سيتم تنظيم مسيرات احتجاجية على هذه التحرك الحكومي في أنحاء البلاد اعتبارا من بعد غد.

يشار إلى أن عقوبة الخيانة في باكستان هي الإعدام، لكن الاتهام سوف يأخذ مجراه في المحكمة إذا وافق القاضي على وجود أسباب مقنعة لاتهامات الشرطة الموجهة إلى فضل الرحمن وشقيقه.

المصدر : وكالات