موقع شهد الجمعة الماضية انفجار سيارة مفخخة وسط مدريد (أرشيف)
قالت الشرطة الإسبانية إنها اعتقلت سبعة أشخاص يشتبه في أنهم أعضاء في منظمة إيتا الانفصالية وصادرت أسلحة ومتفجرات في سلسلة من الغارات في إقليم الباسك. وقال متحدث باسم الشرطة إن المعتقلين هم خلية قيادية تابعة لإيتا.

وقالت مصادر من الشرطة إن اثنين من الذين اعتقلوا الليلة الماضية قد يكونان متورطين في اغتيال سياسي اشتراكي بارز من إقليم الباسك العام الماضي. وقتل فرناندو بويسا وحارسه في سيارة ملغومة في فيتوريا عاصمة الإقليم في فبراير/ شباط عام 2000. وصادرت الشرطة كذلك بنادق آلية ومسدسات وقنابل ونحو 60 كيلوغراما من المتفجرات في الغارات على إقليم جويبوسكوا الذي يضم مدينة سان سيباستيان الساحلية.

وتأتي هذه الاعتقالات بعد أيام من إصابة 17 شخصا بجروح في انفجار سيارة ملغومة في العاصمة مدريد وحملت إيتا المسؤولية عنها. وقالت الشرطة إن السيارة الملغومة كانت مبرمجة لتنفجر أثناء عرض عسكري في اليوم الوطني حضره الملك خوان كارلوس. وأعلنت إيتا مسؤوليتها عن 35 عملية اغتيال منذ أنهت هدنة في أواخر عام 1999. وربطت السلطات المنظمة بنحو 800 هجوم مسلح منذ عام 1968.

المصدر : وكالات