احتجاجات ضد الولايات المتحدة بجاكرتا (أرشيف)
بدت العاصمة الإندونيسية جاكرتا اليوم هادئة وسط انشغال الجماعات الإسلامية بمواجهة إجراءات العنف التي مارستها الشرطة ضدها أثناء موجة الاحتجاجات التي نظمتها في البلاد احتجاجا على الحرب في أفغانستان. ودفعت موجة الاحتجاجات التي تسود الرأي العام الإندونيسي بسبب الحرب التي تشنها الولايات المتحدة على حركة طالبان الرئيسة ميغاواتي سوكارنو بوتري إلى توجيه انتقادات غير مباشرة لواشنطن.

وقال زعيم جبهة المدافعين عن الإسلام محمد رزيق إن الجبهة لا تخطط للقيام بمظاهرات احتجاج اليوم من أجل التفرغ لرفع دعوى قضائية ضد الشرطة ولمحاولة العثور على 113 من أعضاء الجبهة الذين فقدوا منذ أمس. وأضاف رزيق أن 15 من أعضاء الجبهة أصيبوا بجراح أثناء المظاهرات كما أن العشرات من أعضائها تم احتجازهم منذ بداية المظاهرات في عطلة نهاية الأسبوع. وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن العشرات من المحتجين على الحرب في أفغانستان أمام مبنى البرلمان تعرضوا للأذى على يد قوات الشرطة.

وذكرت جماعات أخرى أنها تخطط للاحتجاج على إجراءات الشرطة ولكنها لم تذكر متى تنوي القيام بذلك. وبررت الشرطة الإجراءات التي اتخذتها ضد المتظاهرين بأنها تأتي انسجاما مع القانون الذي يحظر قيام المظاهرات في العطل الرسمية.

وفشلت الجماعات المناهضة للحرب في جذب أعداد كبيرة من المحتجين للشوارع كما ثبت أن تهديداتها الموجهة للأجانب كانت فارغة من المضمون. لكن القسم الأعظم من الرأي العام في البلاد يقف بقوة ضد الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على أفغانستان.

ميغاواتي

ودعا هذا الوضع الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي أول أمس إلى إطلاق انتقاد مبطن لواشنطن. وأرضت انتقادات ميغاواتي الجماعات الإسلامية بكل أطيافها. فقد قالت أثناء خطاب لها ألقته بأحد المساجد "يجب عدم الرد على العنف بالعنف". كما اعتبرت ميغاواتي أن "الإرهاب يجب أن يلقى العقاب" ولكن "ليس من حق أحد سواء كان فردا أو مجموعة أو حكومة أن يحاول إلقاء القبض على إرهابيين عن طريق مهاجمة أراضي بلد آخر".

وتواجه الرئيسة الإندونيسية ضغط النواب المسلمين ونائب الرئيسة حمزة حاز الذي يتزعم أبرز حزب مسلم في البلاد. وكانت ميغاواتي أعربت الأسبوع الماضي "عن قلقها الشديد" حيال التدخل الأميركي ولكنها لم تعلن إدانتها للغارات الجوية. ولم يعلق المسؤولون في السفارة الأميركية بجاكرتا على انتقادات الرئيسة ميغاواتي. وبينما تم فتح السفارة الأميركية جزئيا اليوم فإن القسم القنصلي ظل مغلقا.

المصدر : وكالات