واشنطن تحث على إعلان مناهض للإرهاب بقمة آبك
آخر تحديث: 2001/10/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/28 هـ

واشنطن تحث على إعلان مناهض للإرهاب بقمة آبك

حثت الولايات المتحدة اليوم الدول المشاركة في قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي "آبك" على شن حرب مشتركة ضد من تسميهم الإرهابيين بوقف مصادر تمويلهم وتعزيز الإجراءات الأمنية على الطائرات. وأعدت واشنطن مسبقا مسودة إعلان عن الإرهاب ليصدق عليها زعماء القمة التي تنعقد في شنغهاي بالصين.

ويستعد الرئيس الأميركي جورج بوش للتوجه إلى شنغهاي بالصين لحضور قمة آبك التي يأمل في أن تعزز التحالف العالمي الذي شكلته واشنطن ضد الإرهاب. وتزايد قلق العديد من الدول الأعضاء في آبك بما في ذلك الصين المضيفة واليابان من أن ينصب تركيز القمة على الإرهاب عوضا عن القضايا الاقتصادية، في وقت تعاني فيه المنطقة من أسوأ تباطؤ اقتصادي منذ عقود.

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه مسؤولون فلبينيون عن صياغة واشنطن مسودة إعلان بشأن الإرهاب وزعت على أعضاء آبك -ومجموعهم 21 عضوا- لمناقشتها في اجتماع زعماء الدول الأعضاء في شنغهاي يومي 20 و21 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

لافتة تحمل اسم آبك تنتصب وسط مدينة شنغهاي

وتقول مسودة الإعلان "الزعماء يدينون بأشد لهجة ممكنة الهجمات الإرهابية على الولايات المتحدة" دون الإشارة إلى بن لادن الذي تشتبه واشنطن بوقوفه وراء الهجمات، كما لم يشر الإعلان إلى الغارات العسكرية على أفغانستان.

ويعتبر مشروع الإعلان الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة يوم 11 سبتمبر/ أيلول بأنها "تهديد بالغ للسلام والرخاء وأمن كل الشعوب وكل العقائد وكل الأمم". وتقول المسودة إن الهجمات على أميركا كانت "هجوما مباشرا على رؤية آبك للاقتصاد الحر والمفتوح والمزدهر".

ومن بين الإجراءات لمكافحة الإرهاب تقترح الوثيقة فرض "عقوبات لوقف تدفق الأموال على الإرهابيين" بما في ذلك تشديد الرقابة على غسل الأموال. وذكر مسؤول فلبيني أن هذه ستكون المرة الأولى التي تصدر فيها قمة آبك إعلانا سياسيا بعد أن ركزت في الأعوام الماضية على التجارة والاقتصاد. وأشار مسؤولون بمانيلا إلى أن مسؤولين أميركيين قدموا مسودة الإعلان للصين التي سترأس قمة آبك ثم قاموا بتوزيعها على الدول الأعضاء للتعليق عليها قبل بدء القمة.

وقال خبراء في آبك "كانت آبك تسعى في الماضي إلى تقليل العوائق أمام تدفق المسافرين والمعلومات والسلع.. ومن ثم فإن إجراءات مكافحة الإرهاب تناقض ذلك"، مشيرا إلى أنه يشعر بالقلق من أن تطغى مسودة إعلان مكافحة الإرهاب على القمة.

وأشار نائب وزير الخارجية الصيني وانغ جوانغيا إلى أن بكين ستعمل بجد لضمان تصديق آبك على الإعلان بشأن الإرهاب معربا عن أمله بأن تتحسن العلاقات مع واشنطن نتيجة لذلك. وأضاف أن "كل الأعضاء سيبذلون قصارى جهدهم للتوصل إلى إعلان نهائي بخصوص قضية الإرهاب". وقال "أهمية الإعلان هي إدانة الإرهاب وبأقوى لهجة ممكنة".

واعتبر المسؤول أن هذه القضية ستحسن العلاقات الأميركية الصينية وتمكن الجانبين من التوصل إلى مصالح مشتركة بصورة أكبر وذلك بعد دخول الصين إلى منظمة التجارة العالمية. وتضم منظمة آبك أستراليا وبروناي وكندا وشيلي والصين وهونغ كونغ وإندونيسيا واليابان وماليزيا والمكسيك ونيوزيلندا وبابوا غينيا الجديدة وبيرو والفلبين وروسيا وسنغافورة وكوريا الجنوبية وتايوان وتايلند والولايات المتحدة وفيتنام.

المصدر : وكالات