صورة مجهرية لبكتيريا مرض الجمرة الخبيثة
أجرت السلطات الإسرائيلية تحاليل للكشف عن وجود بكتيريا الجمرة الخبيثة على مسحوق مشبوه وجد على متن إحدى طائرات الشحن التابعة لشركة العال الإسرائيلية، وعلى عدد من الرسائل وسط مخاوف من تفشي المرض في إسرائيل. ولم تشر الشرطة إلى نتائج التحاليل.

وذكر متحدث باسم شركة العال أن أحد موظفي الشركة لاحظ مادة مشبوهة في القسم الأسفل من طائرة للشحن كانت قادمة من أوروبا وأفرغت حمولتها ثم أعيد تحميلها في مطار تل أبيب.

وأوضح أنه تم استدعاء الشرطة حيث استلمت المسحوق وتم تنظيف المنطقة ومن ثم سمح لطائرة بالإقلاع لكن لم تشر الشرطة إلى نتيجة التحاليل. وذكر المتحدث أن الوضع الحالي يحتم اتخاذ اجراءات وقائية.

وفي السياق نفسه أعلن متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية أن الشرطة استدعيت لفحص أكثر من 12 رسالة تلقاها إسرائيليون في الأيام الأخيرة تحمل علامات مثيرة للشكوك ومعرفة ما إذا كانت تحتوي على بكتيريا الجمرة الخبيثة وأكد أن الرسائل أرسلت إلى المختبر البيولوجي الحكومي لفحصها.

تجدر الإشارة إلى أن ثلاث ولايات أميركية تأثرت ببكتيريا الجمرة الخبيثة مما أثار المخاوف في الولايات المتحدة بأنها قد تكون تتعرض لحرب جرثومية. وبدأ العديد من الأميركيين بتخزين المضادات الحيوية.

ووصل عدد الأميركيين الذين ثبتت إصابتهم بالجمرة الخبيثة بعد تلقي رسائل ملوثة بالبكتيريا إلى 13 إصابة بينهم أحد مساعدي رئيس الأغلبية في مجلس الشيوخ الأميركي.

المصدر : رويترز