فندق إنتركونتننتال غرب كابل حيث دوي بالقرب منه انفجار عنيف ظهر اليوم

ـــــــــــــــــــــــ
الطائرات الأميركية تحلق في سماء كابل وقندهار نهارا
دون اكتراث للنيران الضعيفة لدفاعات طالبان الأرضية
ـــــــــــــــــــــــ

مراسل الجزيرة يتوقع بدء المرحلة الثانية من العمليات العسكرية في غضون أيام وأنباء عن وصول كوماندوز أميركيين إلى باكستان
ـــــــــــــــــــــــ
الملا عمر: الحرب الحقيقة لم تبدأ بعد بسبب التفوق التكنولوجي للأميركيين ولكن لن نستقبلهم بالورود
ـــــــــــــــــــــــ

تكررت غارات الطيران الأميركي النهارية على أفغانستان منذ فجر اليوم، وأطلق مقاتلو طالبان نيران مدفعيتهم على الطائرات المهاجمة. واستهدف القصف فيما يبدو هدفا عسكريا قرب العاصمة، ويشير تكرار الغارات النهارية إلى إلحاق خسائر جسيمة بالدفاعات الجوية لطالبان.

وذكر مراسل الجزيرة في كابل أن نيران الدفاعات الأرضية كانت ضعيفة ومتقطعة بشكل يشير إلى أنها ربما عانت من أضرار جسيمة في الغارات الأخيرة.

وأشار إلى أن دوي انفجار عنيف سمع قرب فندق إنتركونتنانتل أحد الفنادق الكبرى في العاصمة بعد تحليق الطائرات في سماء العاصمة. وأوضح أن الطائرات تلقي أجساما معدنية بيضاء لتضليل الدفاعات الأرضية لطالبان على ما يبدو.

وتوقع المراسل بدء المرحلة الثانية من العمليات العسكرية في غضون أيام بهجمات برية ينفذها الكوماندوز الأميركيون، مشيرا إلى تردد أنباء بشأن وصولهم إلى باكستان استعدادا للمرحلة الثانية من الهجوم.

بقايا صاروخ أميركي أصاب قرية أفغانية
وقال مسؤولون بحركة طالبان إن جزءا رئيسيا من شبكة الاتصالات التي تربط كابل ببقية العالم توقف عن العمل بعد القصف الأميركي الليلة الماضية. وقال المسؤولون إن الغارات قطعت فيما يبدو 90 وصلة هاتفية تديرها شركة صينية باكستانية متصلة بمحطة ترددات في منطقة لاتاباند على بعد نحو 35 كلم شرقي كابل. والاتصالات الوحيدة العاملة الآن في العاصمة هي تلك التي تديرها شركة الاتصالات اللاسلكية الأفغانية.

وكانت الدفاعات الأرضية في كابل أمس قد أطلقت نيرانها بعد مدة وجيزة من حلول الظلام، في الوقت الذي حلقت فيه الطائرات فوق أجواء العاصمة وأسقطت عدة قنابل خصوصا على منطقة المطار. وارتفعت أعمدة اللهب والدخان في سماء كابل حتى الساعات الأولى من الصباح بسبب القصف المتواصل.

منازل أفغانية سويت بالأرض في المناطق السكنية
التي أصابتها القنابل والصواريخ
غارات على قندهار
وكانت مدينة قندهار قد تعرضت صباح اليوم لموجات جديدة من الضربات الأميركية. وذكرت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية أن الطائرات الأميركية قصفت المطار وأهدافا عسكرية في مدينة قندهار. وأضافت الوكالة أن الطائرات شنت أيضا خمس غارات على مطار هرات غرب أفغانستان مما تسبب في حريق هائل.

وجاء القصف في وضح النهار بعد ليلة من الغارات العنيفة والمكثفة استهدفت أمس مدن كابل وقندهار وجلال آباد وهرات. في هذه الأثناء أشار حرس الحدود الروس المتمركزون في طاجيكستان إلى سماع دوي عشرات القذائف ليلة أمس في منطقة شمالي أفغانستان تسيطر عليها حركة طالبان على مسافة عدة كيلومترات من الحدود الطاجيكية. واستمرت الانفجارات حوالي 20 دقيقة على بعد أقل من عشرة كيلومترات من الحدود في ولاية قندز.

مقاتلو تحالف الشمال في جبهة القتال
قرب قرية شاراتوي شمالي أفغانستان
طالبان في مواجهة التحالف
في هذه الأثناء أعلنت حركة طالبان أنها حققت بعض المكاسب في مواجهة خصومها في الداخل باستعادة منطقة من تحالف الشمال المناوئ. وتقع هذه المنطقة في ولاية باميان وسط أفغانستان. ولكن الجنرال عبد الرشيد دوستم قائد المليشيات الأوزبكية أعلن في تصريح لتلفزيون أوزبكستان أن القوات المناهضة لطالبان تستعد لشن هجوم عنيف على مدينة مزار شريف التي تسيطر عليها طالبان.

وفي السياق ذاته ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الرئيس الأميركي جورج بوش بدأ يفكر في المساعدة التي يمكن للولايات المتحدة وحلفائها أن يقدموها لتشكيل حكومة جديدة في أفغانستان. ونقلت الصحيفة عن مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية أن مناقشات الرئيس بوش مع مجلس الأمن القومي تتناول الموقف الذي يتعين على واشنطن اتخاذه إذا سقط نظام طالبان في إطار المساعدة على قيام حكومة ائتلاف واسع وإعادة إعمار البلاد وتوفير الأمن.

تصريحات للملا عمر
في غضون ذلك توعد زعيم طالبان الملا محمد عمر الأميركيين بأنهم سيلقنون درسا أشد مرارة مما تلقنه السوفيات. وأوضح الملا عمر في حديث هاتفي لجريدة "الوطن" السعودية أن المعركة الحقيقية لم تبدأ بعد ضد الولايات المتحدة بسبب تفوقها التكنولوجي. وقال "لكن بمشيئة الله لن نستقبلهم بالورود"، مشيرا على ما يبدو إلى الهجوم البري المتوقع.

وجدد الملا عمر رفض طالبان تسليم أسامة بن لادن وأكد استعداد الحركة لمحاكمته في أفغانستان إذا حصلت على أدلة تثبت تورطه في الهجمات التي ضربت الولايات المتحدة. وأكد زعيم طالبان أيضا استعداد الحركة لقبول محاكمة بن لادن أمام هيئة من العلماء المسلمين من ثلاث دول عربية.

كما نفى الملا عمر المعلومات التي ترددت عن مقتل أفراد من عائلته في الغارات الأميركية، لكنه أقر بإصابة منزله. وأكد أن الشعب الأفغاني سيرفض أي حكومة يدعمها الغرب وهدد كل عميل لأميركا بالموت.

طائرة إف 14 تقلع من الحاملة إنتربرايز
لقصف أفغانستان أمس الأول
مرحلة الهجمات البرية
من جهة أخرى ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن المرحلة المقبلة من التدخل الأميركي في أفغانستان ستكون مرحلة القصف المستمر والغارات البرية الخاطفة وتدخل المروحيات العسكرية على نطاق واسع.

ونقلت الصحيفة عن خبراء عسكريين ومسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية أن أحد أهداف هذه الإستراتيجية العسكرية هو التأكيد على التدخل البري للقوات لملاحقة "الإرهابيين". وأضافت الصحيفة أن الأميركيين لن يتوقفوا في الشهر المقبل عن قصف الكتيبة 55 لقوات طالبان، وهي كتيبة شرسة تتألف بشكل أساسي من آلاف المقاتلين العرب والأجانب.

وأشارت الصحيفة إلى أن تدمير هذه الكتيبة يعتبر أمرا حيويا لتدمير شبكة أسامة بن لادن. وأكدت واشنطن بوست أن القوات الأميركية ستنضم إلى قوات تحالف الشمال المناوئ لطالبان.

المصدر : وكالات