طيار سويدي يرفض نقل ثلاثة من أصل عربي
آخر تحديث: 2001/10/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/27 هـ

طيار سويدي يرفض نقل ثلاثة من أصل عربي

أجبر ثلاثة مسافرين من أصل عربي على النزول من طائرة ركاب سويدية قبل إقلاعها باتجاه جزر الكناري، بعد أن أصر الطيار على رفض وجودهم على متن الطائرة، في إطار حالة الخوف من العرب والمسلمين التي انتشرت في الغرب عقب الهجمات على الولايات المتحدة الشهر الماضي.

وكان الثلاثة وهم (عراقي وسويديان من أصل مصري) حجزوا بطاقاتهم الجمعة لرحلة غير منتظمة يفترض أن تتجه من مطار أرلاندا في ستوكهولم إلى لاس بالماس في جزر الكناري بإسبانيا.

وقالت صحيفة (داغنز نايهتر) السويدية إن الطيار استدعاهم قبيل الإقلاع وسألهم لماذا حجزوا بطاقاتهم في وقت متأخر الجمعة وإذا ما كانوا يعرفون بعضهم. وروى إسماعيل فودة أحد الثلاثة للصحيفة "قلت له إن رحلات الشارتر أقل كلفة وإننا نعمل سويا". وأضاف "وقال الطيار إن القرار يعود إليه وإنه يريد منا مغادرة الطائرة".

وقد صعد عناصر من الشرطة إلى الطائرة ودققوا في جوازات السفر وقالوا إنه ما من مشكلة. لكن الطيار أصر على موقفه وأجبر كل الركاب على النزول للتحقق من أمتعتهم. وقد أقلعت الطائرة بعد أكثر من ثلاث ساعات عن الموعد المقرر. ورأى الناطق باسم مطار أرلاندا في ستوكهولم أن هذا النوع من الحوادث شائع وقال "إن الطيار سيد طائرته".

وأوضح "عادة يكون المطرودون مخمورين أو عنيفين (...) وأن يكون المسافر من أصول عربية ليس سهلا في أيامنا هذه". ونقلت وكالة تي تي السويدية للأنباء عن الناطق باسم شركة بريميير توربن أندرسن مالكة الطائرة أن الركاب الثلاثة كانوا (متوترين). وقد أعرب الثلاثة عن نيتهم في رفع دعوى.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: