سيلفيو برلسكوني
توجه رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني إلى واشنطن حيث سيلتقي الرئيس الأميركي جورج بوش ليبلغه رغبة حكومة بلاده بالانضمام للتحالف الدولي الذي شكلته الولايات المتحدة لمحاربة ما تسميه بالإرهاب.

وحتى الآن لم تطلب واشنطن من روما تقديم مزيد من العون العسكري في حربها الحالية ضد أفغانستان، ولا حتى مجرد التفكير بالاستعانة بقوات أو طائرات حربية.

وقال برلسكوني قبل مغادرته إلى الولايات المتحدة "إنه سيبلغ الرئيس الأميركي باستعداد إيطاليا لتلبية كل ما يطلب حلفاؤها منها"، ومن المقرر أن يلتقي برلسكوني الرئيس الأميركي الاثنين لعرض مساعدة الولايات المتحدة عسكريا في أفغانستان بتزويدها بالقوات أو المعدات العسكرية.

وانشغلت إيطاليا فترة من الوقت في الانتقادات التي تعرضت لها الحكومة إثر تصريحات مثيرة للجدل زعم فيها برلسكوني تفوق الحضارة الغربية على الإسلام مما أثار حرجا للولايات المتحدة والدول الغربية الساعية لتشكيل تحالف واسع لمحاربة ما يسمى بالإرهاب.

وكانت متحدثة باسم البنتاغون قد أشارت إلى أن 36 دولة عرضت مساعدة الولايات المتحدة عسكريا في أفغانستان بتزويدها بالقوات أو المعدات العسكرية، و44 دولة سمحت بالتحليق في مجالها الجوي و33 دولة سمحت باستخدام مطاراتها.

المصدر : رويترز