الأمير تشارلز
أفاد متحدث بريطاني أن بكر بن لادن شقيق أسامة بن لادن حضر حفل عشاء لولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز بعد مرور أسبوعين على الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة يوم 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وذكرت متحدثة باسم ولي عهد بريطانيا أن رجل الأعمال البارز بكر بن لادن كان واحدا من بين 60 ضيفا حضروا الحفل الذي أقيم في المنزل الريفي للأمير تشارلز في هايغروف لمساعدة مركز أكسفورد للدراسات الإسلامية، وهو أحد المراكز التي يرعاها الأمير.

وأضافت المتحدثة أن "بكر بن لادن عضو في عائلة كبيرة جدا. وهو واحد من نحو 50 أخا جميعهم تبرؤوا من أسامة بن لادن منذ وقت مضى". وتتهم الولايات المتحدة بن لادن بأنه وراء الهجمات على نيويورك وواشنطن.

وأوضحت المتحدثة أنه تم الترتيب للاجتماع منذ عدة أشهر قبل الهجمات ضد مركز التجارة العالمي ووزارة الدفاع الأميركية.
وقال مكتب الأمير تشارلز إن إقامة الحفل أو إلغائه كان موضع بحث بعد الهجمات, مشيرا إلى أنه تقرر في وقت لاحق المضي قدما في عقده بسبب الحاجة إلى تفاهم مشترك أكبر بين الغرب والعالم الإسلامي.

وتبرعت أسرة بن لادن -التي تمتلك إمبراطورية مقاولات حجمها خمسة مليارات دولار- بمبالغ كبيرة للعديد من الجامعات ومن بينها هارفارد في الولايات المتحدة.
وتقوم الأسرة بتمويل مركز أكسفورد للدراسات الإسلامية الذي يقدم منحا دراسية تكريما لوالد بكر وأسامة بن لادن. ويعنى مركز أكسفورد للدراسات الإسلامية بنشر جميع ما يؤدي إلى فهم الإسلام.
يشار إلى أن السعودية جردت أسامة بن لادن من الجنسية عام 1994 بسبب اتهامه بأنشطه ضد العائلة السعودية المالكة.

المصدر : وكالات