شرطة مطار نيويورك تعتقل عربيا
للاشتباه بتورطه في الهجمات (أرشيف)
أفرجت السلطات الأميركية عن طالب جامعي سعودي بعد احتجازه في أحد سجون نيويورك لمدة أسبوعين بصفته شاهدا ماديا في إطار التحقيقات في الهجمات على الولايات المتحدة يوم 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقال محاميه إن السلطات الأميركية أفرجت عن يزيد السالمي بعد أن تعاون مع المحققين الفدراليين.

وأوضح أن أمر الإفراج عن السالمي الذي يستأجر غرفة في المنزل نفسه الذي كان يقطنه أحد منفذي الهجمات على مركز التجارة العالمي ووزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، جاء بعدما أدلى بمعلومات مهمة للمحققين الأميركيين.

وقال السالمي للصحفيين إنه سبق أن أدلى بشهادته مرتين أمام هيئة المحلفين الكبرى، من دون أن يخوض في المزيد من التفاصيل.

وكان السالمي –الذي يدرس في جامعة غروسمونت- قد اعتقل يوم 23 سبتمبر/ أيلول بعد ثلاثة أيام من استجوابه من قبل أحد محققي مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) بشأن نواف الحازمي الذي يعتقد بأنه أحد خاطفي الطائرة التي هاجمت البنتاغون.

المصدر : أسوشيتد برس