مقتل جندي روسي قرب الحدود الطاجيكية الأفغانية
آخر تحديث: 2001/10/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/25 هـ

مقتل جندي روسي قرب الحدود الطاجيكية الأفغانية

لقي أحد عناصر القوات الروسية في طاجيكستان مصرعه الليلة الماضية قرب الحدود مع أفغانستان، في حين نفت وزارة الدفاع الروسية أنباء مهاجمة مقاتلين جورجيين وشيشان لقوات حفظ السلام الروسية في منطقة أبخازيا.

فقد قال ناطق باسم الوزارة "إننا ننفي هذه المعلومات التي أعلنتها السلطات الأبخازية ليلة أمس". وكان نائب وزير الدفاع الأبخازي غاري كوبالبا صرح أن المقاتلين حاولوا دخول أبخازيا لكن الجنود الروس فتحوا النار عليهم وصدوهم.

ورغم هذا النفي فقد ذكر التلفزيون الروسي "آر. تي. آر" اليوم أن حادثا وقع بالفعل بين رجال مسلحين والقوات الروسية في منطقة حدودية لجورجيا مع أبخازيا دون حدوث تبادل لإطلاق النار.

وكان الرئيس الجورجي إدوارد شيفرنادزه هدد أمس بطرد جنود حفظ السلام -الروس- من منطقة أبخازيا الانفصالية بعد اتهام تبليسي لموسكو بدعم المقاتلين الانفصاليين في المنطقة.

وقال شيفرنادزه إن جنود حفظ السلام الروس أخفقوا في تنفيذ المهام الموكلة إليهم، وإذا قرر البرلمان طردهم من منطقة النزاع فإنه لن يتردد في تنفيذ هذا القرار.

وتنشر روسيا وحدات عسكرية مؤلفة من ألفي جندي لحفظ السلام في منطقة النزاع الأبخازية منذ عام 1994 بتفويض من مجموعة الدول المستقلة (12 دولة كانت تابعة للاتحاد السوفياتي).

جنود روس أثناء قيامهم بدورية على الحدود الطاجيكية الأفغانية (أرشيف)
مقتل جندي روسي

في سياق آخر لقي أحد عناصر حرس الحدود الروسي في طاجيكستان مصرعه قرب الحدود الطاجيكية الأفغانية أثناء تبادل لإطلاق النار مع ستة أفغان مسلحين قدموا من أفغانستان وكانوا يحاولون العبور وبحوزتهم 40 كلغ من مادة الهيروين. ويعد هذا الحادث الأول من نوعه الذي يحصل على الحدود الطاجيكية الأفغانية منذ مطلع العام الحالي.

وقال مصدر إعلامي روسي في العاصمة دوشنبه إن قائد حرس الحدود الروسي في طاجيكستان الجنرال ألكسندر ماركين توجه فورا إلى مكان الحادث على بعد 230 كلم جنوب دوشنبه للوقوف على ملابسات الحادث.

وأضاف أن "ستة أفغان مسلحين حاولوا الليلة الماضية عبور الحدود ودخلوا الأراضي الطاجيكية وحاول عندها حرس الحدود توقيفهم فأطلق المهربون النار عليهم، وأثناء تبادل إطلاق النار قتل حرس الحدود الروسي فضلا عن الأفغان الستة المسلحين".

وفي الأشهر التسعة الأولى من السنة الحالية ضبط حرس الحدود الروسي خمسة أطنان من المخدرات بينها 2.2 طن من الهيروين.

يشار إلى أن 11 ألف عنصر من حرس الحدود الروسي يتولون مراقبة الحدود الطاجيكية الأفغانية التي تمتد على مسافة 1340 كلم.

المصدر : وكالات