عدد من قتلى قوات الأمن الهندي في هجوم للمقاتلين الكشميريين (أرشيف)
قتل ستة أشخاص بينهم جنديان هنديان في أعمال عنف بولاية جامو وكشمير. وأفادت مصادر الشرطة الهندية بأن معركة دارت بين قوات الأمن ومقاتلي جماعة لشكر طيبة الكشميرية جنوبي سرينغار العاصمة الصيفية للولاية.

وقالت المصادر إن المعركة التي وقعت في منطقة بلواما أسفرت أيضا عن إصابة جنديين وتدمير ستة منازل بسبب القصف المتبادل بين الجانبين، مشيرة إلى أن القتلى الأربعة من المسلحين الكشميريين.

وكان جندي بقوات حرس الحدود الهندية قد لقي مصرعه جراء إصابة لحقت به أمس إثر هجوم مسلح جنوبي سرينغار.

يشار إلى أن كشمير المقسمة بين الهند وباكستان اللتين تطالب كل منهما بالسيادة عليها, كانت السبب في اثنتين من ثلاث حروب دارت بين البلدين. ومنذ عام 1989 يشهد الشطر الذي تسيطر عليه الهند مقاومة مسلحة تشارك فيها عدة مجموعات كشميرية تسعى لتحريره من السيطرة الهندية.

وقد اتفق الرئيس الباكستاني برويز مشرف ورئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي الثلاثاء الماضي على تجنب تصعيد التوتر في المنطقة بعد بدء الضربات الأميركية البريطانية على أفغانستان.

وجاء ذلك بعد ثلاثة أيام من تبادل لإطلاق النار بين جنود هنود وباكستانيين على طول الحدود المشتركة بين البلدين في ولاية كشمير مما دفع المدنيين هناك إلى ترك منازلهم.

المصدر : وكالات