ميغاواتي مع بوش في واشنطن (أرشيف)
أعلنت رئيسة إندونيسيا ميغاواتي سوكارنو بوتري أن برلمان البلاد يساند موقف الحكومة لمكافحة الإرهاب الدولي، لكنها لم تذكر ما إذا كان هذا يعني أن النواب يساندون موقف جاكرتا من الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد أفغانستان.

وأضافت ميغاواتي للصحفيين عقب اجتماعها بزعماء البرلمان دون إبداء أي تفصيلات محددة قولها "طلب من الحكومة أن تكون أكثر نشاطا في تقييمها للوضع.. لذلك سنواصل مراقبة وتقييم التطورات المستقبلية".

ولم تظهر ميغاواتي كثيرا منذ عودتها من رحلة إلى الولايات المتحدة أواخر الشهر الماضي عبرت خلالها عن مساندة بلادها لحرب واشنطن ضد الإرهاب. وقد وجهت انتقادات للرئيسة الإندونيسية بسبب اختفائها عن الأنظار، في حين تندلع احتجاجات بشكل يومي في عدة مدن إندونيسية ويبعث زعماء إسلاميون بتهديدات ضد الرعايا الأميركيين والبريطانيين.

وقالت صحيفة جاكرتا بوست الناطقة باللغة الإنجليزية في افتتاحيتها اليوم "نحن مقتنعون بأن الرئيسة ميغاواتي عندها القدرة على مخاطبة الجماهير، لكننا نقف في حيرة من أمرنا: لماذا تختار الصمت في هذا الوقت الحرج؟".

المصدر : رويترز