أعلنت الخطوط الجوية البريطانية أنها تبحث حاليا اتخاذ إجراءات أمنية جديدة على متن طائراتها لتفادي وقوع عمليات اختطاف. وتشمل الإجراءات المقترحة تسليح الطيارين ووضع دوائر تلفزيونية مغلقة لمراقبة الركاب خلال الرحلات.

وأكدت الشركة البريطانية في المجلة التي تصدرها أنها تبحث أيضا نشر عناصر أمنية خاصة على متن جميع الرحلات لإحباط أي محاولات اختطاف. ومن الخيارات المطروحة أيضا تزويد الطيارين بأسلحة خاصة تسبب صعقة كهربية لشل حركة أي مسلح وإفقاده الوعي. وذكرت المجلة أن إدارة الشركة استبعدت تزويد طاقم الضيافة بأسلحة نارية أو خناجر لأنها قد تقع في أيدي شخص آخر يستغلها في عملية خطف.

وأعلنت الخطوط الجوية البريطانية أنها أجرت بالفعل تجارب على وضع كاميرات دوائر تلفزيونية مغلقة في طائراتها قبيل الهجمات على الولايات المتحدة في الشهر الماضي. وتضمن هذه الدوائر مراقبة تحركات الركاب داخل الطائرة واكتشاف أي تصرف غير طبيعي.

كما تبحث الشركة البريطانية تصميم برنامج كمبيوتر خاص يحدد من بين قائمة الركاب الأشخاص موضع الشبهات، مما يسمح باتخاذ إجراءات أمنية خاصة ضدهم قبل صعودهم إلى الطائرة. وذكرت الشركة في مجلتها أنها تبحث حاليا جميع هذه الخيارات وتعهدت بأن تكون إجراءاتها الأمنية الجديدة منطقية وعملية ولا تسبب قلقا للركاب.

وكانت سلطات مطار هيثرو في لندن قد أعلنت أنها ستبدأ قريبا في تطبيق أحدث وسيلة تكنولوجية لكشف أي عمليات تزوير في جوازات السفر. وتعتمد هذه الوسيلة على مواصفات ولون عين الإنسان، فعبر جهاز خاص يوضع بداخله الجواز يتم خلال ثوان تحديد ما إذا كانت الصورة الموجودة في جواز السفر خاصة بحامله أم مزورة.

المصدر : وكالات