حل البرلمان في سريلانكا وانتخابات جديدة الشهر القادم
آخر تحديث: 2001/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/24 هـ

حل البرلمان في سريلانكا وانتخابات جديدة الشهر القادم

شاندريكا كماراتونغا

أفادت مصادر رسمية في سريلانكا بأن الرئيسة شاندريكا كماراتونغا حلت البرلمان الذي انتخب العام الماضي لتجنب سقوط الحكومة، ودعت إلى انتخابات تشريعية في الخامس من الشهر المقبل.

وتأتي هذه التطورات عقب الانشقاقات التي شهدها الحزب الحاكم أمس والتي أدت إلى التهديد بسقوط الحكومة في تصويت على سحب الثقة كان من المقرر إجراؤه اليوم.

وأدان زعيم المعارضة رانيل ويكريميسينغي قرار الحل وقال إن "الرئيسة تحاول الهروب" إلى الأمام، لكن "الشعب سيعطي حزبها الرد المناسب في الانتخابات".

واستبق قرار كماراتونغا جلسة لسحب الثقة كان البرلمان ينوي إجراءها اليوم من أجل إسقاط الحكومة. وينص القرار على حل البرلمان وإجراء انتخابات جديدة في الخامس من ديسمبر/ كانون الأول القادم.

وكان ثمانية برلمانيين من حزب التحالف الشعبي الذي تتزعمه كماراتونغا قد انضموا إلى صفوف المعارضة، وأعلن أربعة آخرون نيتهم الانسحاب من الحكومة. ويأتي على رأس المنشقين وزير الشؤون البرلمانية السابق إس بي ديسانايكا ووزير العدل السابق جي إل بيريز.

وسبق لحكومة الرئيسة كماراتونغا أن واجهت تهديدا بسحب الثقة في يوليو/ تموز الماضي، لكنها قامت في ذلك الوقت بتعليق البرلمان الذي ظل مغلقا حتى إعادة افتتاحه الشهر الماضي نتيجة صفقة تم بموجبها دخول حزب جبهة تحرير الشعب الماركسية إلى الحكومة.

وانتخبت الرئيسة كماراتونغا بشكل مستقل عن البرلمان، ومن المقرر أن تستمر ولايتها حتى العام 2005. ويمكن للرئيسة البقاء في منصبها حتى في حالة نجاح المعارضة إسقاط حكومتها.

المصدر : الفرنسية