الدنمارك تستجوب معارضا عراقيا في مجازر الأكراد
آخر تحديث: 2001/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/24 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الدفاع التركي: استفتاء كردستان قد يؤدي إلى حريق في المنطقة لا يمكن السيطرة عليه
آخر تحديث: 2001/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/24 هـ

الدنمارك تستجوب معارضا عراقيا في مجازر الأكراد

مشهد من مجزرة حلبجة ضد أكراد العراق (أرشيف)
استجوبت الشرطة الدنماركية معارضا عراقيا هو اللواء السابق نزار الخزرجي عن دوره المفترض في مجازر ارتكبت ضد الأكراد في شمالي العراق في الفترة ما بين عامي 1987 و1989.

ورفع محام دنماركي دعوى ضد الخزرجي أمام الشرطة في مدينة مجاورة للعاصمة كوبنهاغن نيابة عن ستة أكراد عراقيين يقيمون في الدنمارك بتهمة محاولة القتل أو أعمال عنف خطيرة.

ويقول المدعون الأكراد إنهم تعرضوا في الثمانينات لهجمات بالغازات السامة في العراق مازالوا يحملون آثارها الجسدية والمعنوية.

وقال أحدهم وهو لاجئ عراقي إنه كان تحت إمرة اللواء الخزرجي في شمالي العراق في العام 1988 واتهمه بالمسؤولية عن مقتل خمسة آلاف شخص بالأسلحة الكيميائية في مدينة حلبجة الكردية.

ونفى الخزرجي الاتهامات أو أن يكون قد لعب أي دور في المجازر التي ارتكبتها السلطات العراقية بحق الأكراد في شمالي البلاد، واتهم الرئيس العراقي صدام حسين وعلي حسن المجيد المكلف بقمع التمرد الكردي عسكريا في شمالي العراق مسؤولية المجازر التي تعرض لها المدنيون الأكراد.

وكان اللواء السابق في الجيش العراقي نزار الخزرجي البالغ من العمر 62 عاما قد طلب اللجوء السياسي للدنمارك في عام 1999 وحصل على إذن للإقامة في كوبنهاغن.

وقد أمر المدعي العام الدنماركي بفتح تحقيق بشأن نشاطات الضابط السابق ما بين عامي 1986 و1990 قبل أن توجه إليه تهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية بموجب معاهدة جنيف.

المصدر : الفرنسية