كلينتون يحيي مهنئيه أثناء حفل افتتاح مكتبه الجديد للمحاماة بهارلم في نيويورك أواخر يوليو/ تموز الماضي
منعت المحكمة الاتحادية العليا الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون من مزاولة المحاماة أمام المحكمة العليا الأميركية. وأمهلت المحكمة الرئيس السابق فترة 40 يوما للطعن في القرار.

ولم تشرح المحكمة الأسباب، ولكن مراقبين يقولون إنه يتبع في الأغلب حظرا صادرا بمنع ممارسته للمحاماة في المحاكم العادية.

وفي أبريل/ نيسان الماضي جردت ولاية أركانسو الرئيس الأميركي السابق من رخصة مزاولة المحاماة لمدة خمس سنوات, وأرغم على دفع غرامة مالية مقدارها 25 ألف دولار، متهمة إياه بسوء التصرف.

يأتي ذلك بعدما أدلى بشهادة غير صحيحة بشأن علاقته مع مونيكا لوينسكي المتدربة السابقة في البيت الأبيض التي أنكر كلينتون -بعد حلف اليمين- أنه على علاقة بها.

المصدر : الفرنسية