بلاسفيتش بجانب كراجيدتش وملاديتش المطلوبين أيضا بجرائم حرب 
سلمت رئيسة كيان صرب البوسنة السابقة بليانا بلافسيتش نفسها لمحكمة جرائم الحرب الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة في لاهاي.

وقال نائب حزب تحالف الشعب الصربي الذي تنتمي إليه بلافسيتش إنها غادرت صباح اليوم لتسلم نفسها للمحكمة.

ولم توجه المحكمة التابعة للأمم المتحدة اتهاما رسميا لبلافسيتش (70 عاما) وهي من الشخصيات الصربية البارزة إبان حرب البوسنة والهرسك 1992-1995 بيد أنها مطلوبة ضمن قائمة متهمين سرية.

ويرى مراقبون أن بلافسيتش ورادوفان كراجيدتش الزعيم الصربي البوسني وقائد جيش صرب البوسنة راتكو ملاديتش يعتبران من أشهر المتهمين بارتكاب جرائم الحرب أثناء حرب البوسنة والهرسك.

والرئيسة السابقة للكيان الصربي البوسني من القوميين المتشددين وقد ساندت مبدأ التطهير العرقي أثناء النزاع الذي أودى بحياة أعداد كبيرة من مسلمي البوسنة. ولكنها اتخذت خطا معتدلا عندما انتخبت للرئاسة عام 1996.

وأدانت بلافسيتش زعيم صرب البوسنة زمن الحرب رادوفان كراجيتش واتهمته بالفساد وبدأت تتعاون مع الغرب. وقد أسهم موقفها هذا في جلب الكثير من العون للكيان الصربي.

وبدأت بلافسيتش تختفي تدريجيا من الحياة العامة عقب هزيمتها في الانتخابات الرئاسية عام 1998 وتخليها عن عضوية برلمان صرب البوسنة الشهر الماضي.

المصدر : وكالات