جنود أميركيون بالقرب من المدمرة كول التي تبدو عليها آثار الانفجار
أعربت وزارة الخارجية الأميركية عن شعورها بالقلق من احتمال وقوع هجمات ضد مواطني ومصالح الولايات المتحدة في جميع أنحاء العالم.

ومددت الوزارة تحذيرا عالميا لمدة خمسة أشهر أخرى يدعو الأميركيين في الخارج إلى توخي الحذر بشأن احتمال تعرضهم لهجمات.

وطلب البيان من الأميركيين في الخارج الحد من ظهورهم وتغيير طرق وأوقات تنقلهم والتعامل بحذر مع البريد والطرود الواردة من مصادر غير مألوفة.

وأكد البيان على الرعايا الأميركيين عدم ترك سياراتهم وحدها كلما أمكن، كما طلب منهم إغلاقها بشكل دائم.

وأوضحت الوزارة في بيانها أن التمديد لم يأت ردا على أي تهديد أو حدث معين ولكن للتأكيد على قلق الحكومة الأميركية المستمر بشأن أمن رعاياها بالخارج.

وذكر مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية بأن البيان يمثل تمديدا لتحذير عالمي صدر في الثاني عشر من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي كان مقررا له أن ينتهي الأحد القادم. ووقع هجوم انتحاري في ذلك التاريخ على المدمرة الأميركية كول في ميناء عدن اليمني أدى إلى مصرع 17 بحارا أميركيا كانوا على متنها.

وأفاد البيان أن وزارة الخارجية الأميركية مازالت تتلقى تقارير تثير القلق بشأن سلامة أمن الرسميين والمواطنين الأميركيين في كل أنحاء العالم وأن الوزارة تتعامل مع هذه التحذيرات بجدية.

أسامة بن لادن

وفي السياق ذاته، أغلقت السفارة الأميركية في روما أبوابها أمام الجمهور إلى وقت لم يحدد.

و أعلن المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر أن الولايات المتحدة أغلقت سفارتها في روما أمام الجمهور لأسباب أمنية .

ويذكر أن الولايات المتحدة الأميركية تحاكم حاليا أربعة من المشتبه في تورطهم بالعمل مع المنشق السعودي أسامة بن لادن الذي تتهمه واشنطن بتفجير سفارتيها في كينيا وتنزانيا عام 1998. وأدى ذلك الحادث إلى قتل أكثر من 200 شخص بينهم عدد من الأميركيين.

المصدر : رويترز