مهاجرون غير شرعيين

يبدأ وزير الهجرة الأسترالي فيليب ردوك جولة في عدد من دول الشرق الأوسط والدول الأوروبية لإجراء محادثات مع المسؤولين فيها بشأن سبل مكافحة عصابات تهريب المهاجرين.

وأعرب ردوك عن اعتقاده بوجود شبكة تهريب دولية للمهاجرين، ودعا الحكومات المعنية بهذه المشكلة إلى مواجهة هذه القضية التي وصفها بأنها "جريمة ماكرة".

ومن المقرر أن يجري ردوك محادثات في كل من إيران وسوريا والأردن ولبنان والإمارات إضافة إلى السويد وسويسرا وبريطانيا. وقال ردوك إن محادثاته في الدول الأوروبية الثلاث سوف تركز على الاستفادة من تجاربها في تعاملاتها مع قضية المهاجرين وعصابات التهريب بعد أن عانت مما سماه النتائج الاقتصادية والاجتماعية السيئة لهذه الأزمة.

ويرى المراقبون أن الفلسطينيين والسوريين والإيرانيين يهاجرون غالبا بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة. ويهاجر آخرون سعيا للحصول على حق اللجوء السياسي بسبب ما سموه الاضطهاد في العراق وأفغانستان. وتتزامن جولة الوزير الأسترالي مع وصول دفعة من اللاجئين من إندونيسيا تعد الثالثة إلى بلاده في خمسة أيام بعدد إجمالي قدره 306 أشخاص. 

المصدر : الفرنسية