فلاديمير بوتين يصافح يلتسين
أيد البرلمان الفدرالي الروسي مشروع قانون أعده مجلس الدوما للسماح بإجراء تحقيقات قضائية مع الرؤساء السابقين للجمهورية الروسية.

واشترط مشروع القانون أن تكون الجرائم التي يفتح التحقيق فيها "جرائم خطيرة". وكان مجلس الدوما قد وافق بأغلبية 98 صوتا مقابل تسعة على مشروع القانون يوم الخميس الماضي.

ويفتح القانون الجديد الباب أمام الادعاء العام في روسيا لبدء التحقيق مع الرئيس السابق بوريس يلتسين وأفراد من أسرته بشأن قضايا كسب غير مشروع وفساد مزعومين في إدارته السابقة. ولن يبدأ سريان القانون قبل تصديق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عليه.

والمعروف أن أول قرار اتخذه بوتين عقب توليه السلطة في روسيا خلفا ليلتسين نهاية ديسمبر/ كانون الأول 1999 هو إسباغ الحصانة على الرؤساء السابقين لروسيا منذ انهيار الاتحاد السوفيتي ضد أي تحقيقات.

ومن المتوقع أن يثير القانون الجديد برفع الحصانة عن الرؤساء السابقين في روسيا أزمة بين البرلمان المكون من مجلسين والرئيس بوتين.

يذكر أن نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز اتهم الرئيس الروسي الأسبق غورباتشوف بتلقي رشوة من وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل إبان أزمة الخليج لشراء موقف روسي منحاز للتحالف الدولي ضد العراق.

وجاء هذا الاتهام في حديث أذاعه التلفزيون العراقي بمناسبة إحياء السلطة العراقية الذكرى العاشرة لحرب الخليج.

المصدر : الفرنسية