شرطي تركي-من الأرشيف

لقي شخصان على الأقل مصرعهما وجرح خمسة آخرون بينهم ضابط, في انفجار عنيف هز مركزا للشرطة التركية يقع في حي تجاري مزدحم بمدينة إسطنبول.
وقالت وكالة الأناضول التركية للأنباء إن منفذ الهجوم الذي قتل في الانفجار كان قد تسلل إلى رئاسة الشرطة في مقاطعة سيسلي في الطابق الخامس من مبنى يقع على شارع مزدحم في المدينة ووضع القنبلة.

وقد شب حريق في المبنى جراء الانفجار الذي لم تعرف دوافعه، كما لم ترد إشارة إلى الجهة المحتمل تورطها فيه لكن مدير شرطة إسطنبول كاظم أبانوز قال إن الهجوم استهدف أحد المواقع التجارية المزدحمة في المدينة وأضاف "تقييمنا الأولي أن هذا الحادث هو هجوم انتحاري"

وكان مسؤولون أتراك قد حذروا من قيام جماعات يسارية بأعمال انتقامية بعد الحملة الدموية التي شنتها السلطات التركية الشهر الماضي على السجون لإنهاء إضراب عن الطعام قام به نزلاء يساريون وأدت لمقتل نحو 32 منهم.

ويأتي الانفجار بعد يومين من انفجار قنبلة وسط إسطنبول عشية الاحتفال بالعام الجديد مما أسفر عن إصابة عشرة أشخاص بجروح. ووصفت الشرطة ذلك الهجوم بأنه "هجوم انتحاري".

المصدر : وكالات